بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
اعادة استئناف البحث عن جندي مفقود منذ 17عاماً في الجولان المحتل
  02/12/2014

اعادة استئناف البحث عن جندي مفقود منذ 17عاماً في الجولان المحتل


موقع الجولان للتنمية



قرر الجيش "الإسرائيلي" مواصلة البحث عن الجندي المفقود" غاي حيفر" والذي اختفت آثاره منذ 17 عاما ، في اراضي الجولان السوري المحتل بعد أن توقف البحث عنه العام الماضي. وبحسب القناة الإسرائيلية الثانية فقد شوهد الجندي "حيفر" آخر مرة في قاعدته العسكرية في الجولان المحتل قبل نحو 17 عاماً، وجاء قرار اعادة استئناف البحث عنه في أعقاب تقييم آخر لقضية البحث. وفي إطار عملية البحث الجديدة سيشارك عشرات الجنود في البحث عنه وخاصة في حقول الألغام القريبة من قاعدة المدفعية في الجولان المحتل.
وكان الجندي الاسرائيلي "جاي حيفر" من مواليد عام 1977 شوهد أخر مرة أثناء خروجه من معسكر للجيش الإسرائيلي في الجولان المحتل عام 1997، وكان يرتدي الملابس العسكرية ويحمل بندقيته، وبعد اختفائه لم يعتبره الجيش الاسرائيلي كمفقود من جنوده، ونتيجة ضغوطات عائلته اعترف الجيش بعد مرور 3 سنوات على اختفائه كمفقود للجيش . وساد الاعتقاد في البداية أنه انتحر لأنه اختلف مع قائده العسكري. لكن عندما فتشوا عن آثاره في منطقة الجولان كلها ولم يعثروا على شيء، بدأت الشكوك تحوم حول احتمال خطفه إلى سوريا أو لبنان. وقد اعتقل عشرات المواطنين السوريين في الجولان المحتل للتحقيق معهم في الموضوع، لكن من دون نتيجة. وفي وقت لاحق، أعلن أنه مفقود ورصدت جائزة بقيمة 10 ملايين دولار لمن يدلي بمعلومات حول مكان وجوده ، وقبل عدة سنوات كشفت القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي، عن شهادة باحثة المانية تدعى "مريم كوينيكا " التي قالت إنها التقت بالجندي غاي حافير عندما كانت قيد الاعتقال في سوريا قبل ستة أعوام. وكانت كوينيكا تزور آنذاك مدينة حلب حين اعتقلت على أيدي الاستخبارات السورية واقتيدت للتحقيق معها في دمشق قبل الإفراج عنها جراء ضغوط مارستها الحكومة الألمانية على نظيرتها السورية. وبعد أسبوعين من الإفراج عنها، استدعت الاستخبارات الألمانية كوينيكا لأخذ إفادتها التي أوردت فيها أن الشخص الذي ترجم عملية الاستجواب في ما بينها وبين المحققين السوريين هو الجندي الإسرائيلي المفقود. وبحسب القناة الثانية، تم إفادة الجهات الإسرائيلية المختصة بما أدلت به كوينيكا، إلا أن تلك الجهات لم تتعامل مع أقوالها بجدية في حينه. لكن في الفترة الأخيرة، تقرر إعادة النظر في شهادة الباحثة الألمانية ودعيت إلى إسرائيل للاستماع إليها مباشرة. وأكدت كوينيكا لمن اجتمعت بهم من الإسرائيليين أن الشخص الذي التقته في التحقيق هو غاي حافير، مشددة على الشبه الكبير بينه وبين صور الأخير. وأشارت إلى أنه لم يتكلم أثناء الترجمة كلمة واحدة بالعربية، وإنما تكلم العبرية.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات