بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
احتراق منزل في قرية الغجر نتيجة القذائف ولا اصابات بين صفوف المواطنين
  28/01/2015

احتراق منزل في قرية الغجر نتيجة القذائف ولا اصابات بين صفوف المواطنين
اطلاق صاروخ  من لبنان في منطقة مزارع شبعا الحدودية،

موقع الجولان/ ايمن ابو جبل
 

 قال السيد احمد الخطيب من قرية الغجر  "  انه سقطت قذائف داخل القرية وأصيب منزل داخل القرية مما أدى الى احتراق البيت، وكافة السكان موجودين في الملاجئ، والأماكن الآمنة واكد ان لا اصابات بين صفوف المواطنين"  ويسمع دوى الانفجاريات وقذائف المدفعية في كافة أرجاء الجولان.
 لا تزال الانباء متضاربة عما يدور على الحدود مع لبنان في مزارع شبعا، في الوقت الذي أكدت بعض المواقع عن وقوع انفجارات في المنطقة، أكدت مواقع أخرى وقوع حادث أمني لا يزال مستمرا .
وأشارت بعض المواقع الى أن قوات كبيرة من الجيش الاسرائيلي بدأت تتوجه الى المنطقة في الوقت الذي أكد فيه مراسل القناة الثانية العسكري بأن الحديث يدور عن حادث أمني خطير جدا.
وأشارت بعض التفاصيل بأنه جرى اطلاق نار نحو الجيش الاسرائيلي وتم اطلاق صاروخ مضاد للدروع ضد القوات الاسرائيلية في بلدة الغجر الواقعة في مزارع شبعا ، وأكدت بعض المصادر الاسرائيلية وجود اصابات في صفوف الجيش الاسرائيلي ، بعد اصابة سيارة دورية اسرائيلية وهناك أربع إصابات بين جنود إسرائيليين. وفقا لتقرير بثته قناة العربية، فيما ذكرت القناة العاشرة الإسرائيلية قبل قليل  مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 4 آخرين باستهداف دورية تابعة للجيش في مزارع شبعا المحتلة بصاروخ موجه أطلق من لبنان.
وطُلب من السكان المدنيين في القرى الحدودية البقاء داخل منازلهم  وتزامن ذلك مع وصول تعزيزات عسكرية  الى المنطقة.. وقامت  اسرائيل وفقا لمصادر لبنانية  باطلاق قذائف باتجاه الاراضي اللبنانية عند محيط  مزرعة المجيدية .

 وفي قرية الغجر قال السيد احمد الخطيب " سقطت قذائف داخل القرية واصيب منزل داخل القرية مما ادى الى احتراق البيت، وكافةالسكان موجودين في الملاجئ، والأماكن الآمنة واكد ان لا اصابات بين صفوف المواطنين"  ويسمع دوى الانفجارات وقذائف المدفعية في كافة أرجاء الجولان.

واعتبر الناطق باسم الجيش الاسرائيلي افيخاي ادرعي أنّ "حزب الله" هو المسؤول عن الأحداث الخطيرة في منطقة الشمال.وفيما لفت إلى أنّ الجيش الاسرائيلي رد باتجاه عدة أهداف في جنوب لبنان، قال: "هذا ليس بالتحديد رد الجيش الاسرائيلي الأخير".
 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات