بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
الغاء حظر النشر قي قضية امنية في الجولان السوري المحتل
  27/03/2015

 

الغاء حظر النشر في قضية  امنية في الجولان السوري المحتل

موقع الجولان للتنمية/ ايمن أبو جبل

تصوير واي نت

ازالت المحكمة الإسرائيلية في  مدينة الناصرة امر حظر النشر في قضية امنية في الجولان السوري المحتل، وقدمت النيابة العامة الى المحكمة المركزية في الناصرة لائحة اتهام ضد صدقي المقت من الجولان المحتل بعد ان ازالت امر منع النشر.

واستمر امر منع النشر من 25.2 لينتهي في 29، يوم الاحد القادم، الا ان جهات حقوقية واعلامية توجهت الى المحكمة بطلب ازالة امر منع النشر، حيث تم اليوم تقديم لائحة الاتهام.وتنسب لائحة الاتهام للمقت  المخالفات: التجسس، التجسس الخطير، مساعدة العدو وقت الحرب، التآمر لتنفيذ جريمة، التواصل مع عميل اجنبي .

محامي الدفاع يامن زيدان  قال " ان موكله يرفض كل التهم المنسوبة اليه وقال ان التصوير التلفزيوني الذي اجراه لصالح التلفزة السورية هدف الى الحاق الاذي والضرر بجبهة النصرة التي اعتبرتها إسرائيل منظمة إرهابية"

 وتتهم السلطات الإسرائيلية الأسير السابق صدقي المقت  الذي امضي 27 عاما قي سجون الاحتلال، بنقل معلومات امنية إسرائيلية الى المخابرات السورية، وصور اعمال عسكرية للجيش الإسرائيلي  في الجولان بمساعدة اخرون .

وتقول النيابة في لائحة الاتهام"  ان المقت  بعد الافراج عنه في اب 2012 بدأ في التحريض  وتشجيع اعمال وطنية في الجولان والسلطة الفلسطينيةـ.وقال كبير المحققين "الي فوكس" ان المتهم يدعم حزب الله  وايران وبشار الأسد، " واعرب عن موقفه واعتقاده بان الجولان ارض سورية  لابد  ان تعود الى سوريا ، ويؤمن المتهم  ان كل من يحمل الجنسية الإسرائيلية من مواطني الجولان هو خائن"

ومن التحقيقات  يتضح ان  صدقي المقت نشر معلومات عسكرية من خلال الانترنت وتم نقلها للمخابرات السورية من خلال علاقته المباشرة بالمخابرات السورية .

 أجهزة الامن الإسرائيلية  قالت"  ان المقت  كان على علاقة مع مدحت الصالح  رجل المخابرات السورية ، واعترف في العديد من التهم الموجهة اليه، وأضافت ان المتهم كان يتحدث من قناعات أيديولوجية ، فمن جهته هو مواطن سوري يخدم دولته.

 وتناوب على التحقيق مع صدفي المقت 14  محققا وجهات استخبارية اخرى ،عملت  خلال الفترة الماضية على جمع المعلومات عن القضية .

 وقال صدقي المقت في المحكمة صباح اليوم"  امضيت سنوات طويلة في السجن الإسرائيلي، انا ابارك الشعب العربي السوري وابارك جنودنا  وعلى راسهم  القائد بشار الأسد . من جهتها وزارة الخارجة السورية ، طالبت إسرائيل بالافراج الفوري عن صدقي المقت في رساله وجههتها الى الأمم المتحدة .

 اما والد صدقي المقت الشيخ سليمان المقت  فقد قال " : ان ابنه استدعي للتحقيق  اكثر من مرة وتم اعتقاله بعد ان استطاع الكشف عن الوجه الحقيقي لإسرائيل ،التي تدعي انها ضد الإرهاب لكنها تدعمه بالواقع .. واضاف:" ابني كشف الكذب الإسرائيلي ." لقد تواجد كل أبناء عائلتي في كل المداولات  لكنهم منعوا من الالتقاء به او رؤيته، لقد تعودنا على السجون الإسرائيلية  منذ عام 1967  ولن تُفرغ هذه السجون من سجناء الجولان ،ولقد تعودنا على علاقة إسرائيل المُذلة،  نحن لدينا استقلالية اقتصادية  وسياسية ،ومن حقنا ان نقول ما  نؤمن به ، نبارك شعبنا السوري وجنودنا ورئيسنا، كما جاء في صحيفة يديعوت احرونوت الاسرائيلية التي اجرت اللقاءات....

 

...

 

 

 

 

 

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات