بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
حزب الله يُخرّج دورة عسكرية.. في الجولان!
  30/12/2015

حزب الله يُخرّج دورة عسكرية.. في الجولان!

موقع الجولان للتنمية

كشف موقع إسرائيلي النقاب عن تخريج دورة تدريبية "لشباب العودة" الجولان، في ضواحي مدينة القنيطرة، في الجولان، تحت إشراف منظمة حزب الله اللبنانية، وتقول المصادر الإسرائيلية ان هذا التنظيم الجديد، جاء بعد فشل محاولات تشكيل مقاومة عسكرية من أبناء الطائفة المعروفية " الدرزية في الجولان التي يُنسب إلى إقامتها   الاسير اللبناني سمير قنطار الذي اغتالته إسرائيل في مدينة جرمانا قبل أسبوعين. وتُرجح مصادر إسرائيلية ان إحدى أسباب الفشل هو  حصر هذه المقاومة بنواة طائفية درزية وشيعية فقط لم تلاقي  حماس من ابناء الطائفة الدرزية، الأمر الذي اجبر قيادة تنظيم حزب الله إلى الاستماع لنصائح السورين والايرانين  بإدخال العنصر الفلسطيني في هذه المقاومة الذي يعاني من ظروف قاهرة على الصعيد الحياتي والمعيشي، وانخراطه  بهذه المقاومة  تشكل مصدر أمل بالنسبة إليهم لما توفره من دعم مادي وصرف مخصصات مالية لهم.

وتقول المصادر الإسرائيلية كائن من يكون المسئول عن المقاومة أو من هم أعضاءها فان إسرائيل ترى  بالحكومة السورية المسئولة الأولى والوحيدة عن أي أعمال عدائية تصدر من الأراضي السورية ضد إسرائيل أو تهديد امنها.، وانها ستتعامل وفق الرئوية الإسرائيلية بمنع الاقتراب من الحدود الإسرائيلية او تهديد الأمن الإسرائيلي تحت اي طائلة، ولن تقف مكتوفة الايدي .


وكان  موقع “بانوراما الشرق الأوسط” قد نشر، صوراً تُظهر تخريج دورة عسكرية تابعة لـ “قوات العودة”، وهي فصيل فلسطيني مقاوم حديث التشكيل ينشط في محاور الجولان المحرر وريف القنيطرة، وهو يتلقى الدعم من حزب الله.
وأطلق على الدورة اسم “دورة سرية شهداء العودة – الجولان” وخرجت في احد المواقع العسكرية ي وتخلل الحفل آيات من الذكر الحكيم وعرض للمهارات العسكرية وكلمة قائد المعسكر للخريجين. ثم وجه قائد لواء العودة كلمته للمقاتلين الذين حملو العلم الفلسطيني وعلى اكتافهم الكوفية الفلسطينية.
وشارك مدربون من حزب الله في عملية تدريب العناصر وتقديم الخبرات العسكرية المطلوبة في مجال المقاومة.
وقال قائد اللواء “احمل تحية المقاتلين والمقاومين في ميادين القتال ومن كل قلب عربي ثائر مقاتل رابض لاجل الدفاع عن الوطن العربي الكبير، يؤمن بما تؤمنون ويشعر بما تشعرون ويتوق للحرية والكرامة كما تتوقون، تحية ممن سبقكم من اخوانكم ورفاقكم الذين يفترشون الارض ويلتحفون السماء سهرهم دائم ويدهم على الزناد”..
وأضاف “تحية منهم اليكم انتم الذين تنتظرون دوركم في ساحات القتال وميادين الفداء في المرحلة القادمة لتحرير الوطن السليب، ولتنضموا الى من سبقكم من المناضلين والفدائيين الابرار”.
وتابع ” أيها الإخوه والرفاق انتم فدائيو هذه الامة انتم من نواة المقاتلين تنتظركم فلسطين والقدس كما ان سوريا العروبة تنظر بعين الامل اليكم، وهذه المقاومة تحتضنكم .. وانتم تتخرجون من مصنع الرجولة لتؤازروا المقاومة في الدفاع عن هذا الوطن وجيشه، لأنه دفاع عن فلسطين وعن القدس الشريف، انتم طليعة قوات العودة الى فلسطين ومقبلون على مرحلة جديدة للعمل الجاد والتضحية والوفاء في ميدان الواجب المقدس”.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات