بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
إسرائيل تقرر زراعة أشجار الكينا في مناطق على خط وقف اطلاق النار في الج
  10/02/2016

إسرائيل تقرر زراعة أشجار الكينا في مناطق على خط وقف اطلاق النار في الجولان

موقع الجولان للتنمية / ايمن ابو جبل


كشفت "دائرة أراضي إسرائيل" في الجولان المحتل ، إنها بدأت بزرع أشجار الكينا الضخمة في مناطق خط وقف إطلاق النار في الجولان المحتل، من اجل منع التنظيمات السورية، التي تعتيرها إسرائيل متطرفة ومعادية من مراقبة التحركات الإسرائيلية، داخل الجولان السوري المحتل " وان عملية زراعة الأشجار نتجت عن قرار اتخذته قيادة الجيش الإسرائيلي. الذي رفض الكشف عن تجهيزاته الميدانية لمواجهة أية مخاطر أمنية من تأتي من شرقي خط وقف إطلاق النار من داخل الأراضي السورية . وكشفت وسائل إعلام إسرائيلية ان هذه الفكرة ليست وليدة اليوم ، انما استخدمت في سنوات الستينات من القرن الماضي، عندما قامت إسرائيل بزرع عدد كبير من أشجار الكينا في مناطق متاخمة للحدود مع سوريا في الجليل لتمنع استهداف بلدات وممتلكات إسرائيلية بصواريخ ارض-ارض السورية، وكانت ابرز الأماكن التي تم تنفيذ طريق غونين في سهل الحولة. ويستخدم الجيش الإسرائيلي أشجار الكينا منذ العام2013 بمحاذاة قطاع غزة لصد الهجمات الصاروخية التي تنطلق على إسرائيل
فيما قالت دائرة اراضي اسرائيل ان اشجار الكينا ليست لأهداف امنية وعسكرية فقط وإنما تساعد مربو النحل على ازدياد كميات إنتاج العسل في الجولان، وتوفي ظلال تقي الحيوانات من أشعة الشمس في موسم الصيف..

ووفق المصادر الاسرائيلية فان الجاسوس الاسرائيلي " ايلي كوهين" الذي اخترق القيادة السورية في أوائل الستينيات من القرن الماضي وتم إعدامه في دمشق في العام 1963 قد زار جبهة الجولان اكثر من مرة برفقة القادة والضباط السورين ، واقترح عليهم بناءً على توصية من الاركان الاسرائيلية، زراعة اشجار الكينا ، حول المواقع العسكرية السورية المنتشرة في الجولان، والمناطق التي يرتادها الضباط السورين، وهدفه كان تحديد الأماكن العسكرية السورية للطيران الحربي الاسرائيلي.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات