بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> محليات جولانية >>  احداث امنية في الجولان >>
سقوط قذائف هاون بالقرب من المنطقة الصناعية مجدل شمس
  10/09/2016

سقوط قذائف هاون بالقرب من المنطقة الصناعية مجدل شمس

موقع الجولان

سقطت اليوم السبت قذيفتي هاون في المنطقة الصناعية في مجدل شمس في الجولان نتيجة المعارك الدائرة في ريف القنيطرة على محور  جباثا الخشب -طرنجة وبلدة حضر منطقة كروم الحمرية جنوب البلدة والتل الاحمر قرب مزارع الامل.

ولم تتسبب بحدوث أي إصابات، رغم وجود عشرات المزارعين بين البساتين في موسم قطاف التفاح، وقد هرعت قوات كبيرة من الجيش والشرطة الإسرائيلية، لتأمين المنطقة والبحث عن قذائف جديدة.

وأطلقت تنظيمات المعارضة المسلحة السورية  هجوما صباح اليوم على قوات النظام السوري اطلقت عليه اسم "قادسية_الجنوب"، مستخدمة الاسلحة الثقيلة والمتوسطة، شارك فيها تنظيم فتح الشام وأحرار الشام، بهدف السيطرة على مواقع لقوات النظام في ريف المحافظة، وذلك بعد جمود المعارك في جبهات جنوب سوريا استمر لعدة أشهر.

وحملت المعركة اسم "قادسية الجنوب"، ومن أبرز الفصائل المشاركة فيها "جبهة فتح الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية وجماعة بيت المقدس وفصائل أخرى".

وأكدت الفصائل في بيان مشترك أن "المعركة مع نظام الأسد مستمرة رغم "سقوط" مدينة داريا، مشيراً إلى أن "للباطل جولة وللحق جولات، وأن مقاتلي داريا هم الكرارون إليها".

وتدور المعارك في هذه الاثتاء في سرية "طرنجة" الاستراتيجية و"تلة الحمرية" في ريف القنيطرة الشمالي.

وحمل الجيش الإسرائيلي النظام السوري المسؤولية عن سقوط القذائف مدعيا أن 'الجيش لن يتهاون مع أي محاولة للمس بالسيادة الإسرائيلية وأمن مواطنيها'.

الى ذلك قال  الناطق بلسان الجيش الاسرائيلي: قبل قليل سقطت قذيفة صاروخية في شمال هضبة الجولان دون وقوع إصابات او اضرار حيث يبدو ان الحديث يدور عن انزلاقها من الحرب الداخلية في سوريا. 

في بيان لاحق للجيش قال  : ردا على انزلاق القذيفة الصاروخية في شمال هضبة الجولان أغار جيش الدفاع من خلال طائرة سلاح الجو على مدافع تابعة للنظام السوري. يعتبر جيش الدفاع النظام السوري مسؤولا عما يجري داخل أراضيه ولن يحتمل اي محاولة للمس بسيادة دولة اسرائيل وسلامة سكانها

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات