بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> التيار الوطني الديمقراطي في الجولان السوري المحتل >>
تعزية التيار الوطني الديمقراطي بالشاعر الراحل سميح القاسم
  20/08/2014

قف بنا يا حادي العمر هنا
                               في دقيقة ننظر ما حولنا
في طريق قد زرعنا عمرنا

                             فيه اشلاء حياة او منى



وترجل الفارس الشاعر الكبير سميح القاسم، الذي ترعرنا على نغم كلماته المقاومة، والتي كانت لنا منارة في الاتجاه والموقف، عرفنا به الصمود في مقارعة الاحتلال،والانتماء لوطن وقضية. طالما حمل الالامها في قلبه وهموم شعبه على كتفيه، وامتشق اقوى الاسلحة ، سلاح الكلمة المعبرة عن هموم شعبه وقضيته لتدخل تاريخ فلسطين اولاً . وتضئ عقول احرار العالم، بل تخترق الاذان الصماء التي ظللها الإعلام الصهيوني.
فكما علا الأرز في ربوع شرقنا، علت هامته .كما انغرس السنديان بصلابته ،انغرس شاعرنا في ارضه . فالسنديان يقاوم عوامل الطبيعية، ولكنه قاوم عدو بغيض وقطعان الصهيوينة، لتبقى قضية فلسطين حيه. كما جمع شعره صفاة الارز والسنديان، وعبق ياسيمن دمشق، التي احب شعبها.ولم يدخر فرصة الا وعبر عن حبه له، وامنياته في تحقيق حريته.
وها هو الموت يغيب الشاعر العربي شاعر فلسطين... فارس المجد ..
منتصب القامة مشيت طريق حياتك ومنتصبا سرت الى الموت ...
سيفتقدك الجولان الذي احببت، واحبك ابا وطن.. سيفتقدك قمر فلسطين ، عندما يغمر بطاحها
ستفتقدك نسمات الجليل، وترابه، واترابك فيه
لك الرحمة ولنا ولذويك الصبر
التيار الوطني الديمقراطي في الجولان المحتل
20-8-2014

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات