بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> حوارات ولقاءات جولانية  >>
د. محسنة القيش طبيبة ومدربة تنمية بشرية
  13/04/2014

د. محسنة القيش طبيبة ومدربة تنمية بشرية


إسحاق خطيب، موقع بُـكرا



د. مُحسنة قضامني القيش، طبيبة ومحاضرة بموضوع التنمية البشرية، وتقول موضوع التنمية البشرية هو جديد نسبيا في مجتمعنا، وهو يتداول موضوع التعامل مع الحياة من زاوية اخرى، ومواجهة المشاكل
اختارت د. محسنة قضماني القيش، أن تكون مدربة ومحاضرة بموضوع التنمية البشرية، "يجب معالجة الفكر قبل الجسد لأن الجسم السليم يكمن في الفكر والعقل السليم"، هذا ما قالته د. ألقيش خلال لقاء أجريناه معها، وهي مدربة ومحاضرة في موضوع التنمية البشرية، حاصلة على لقب في الطب العام من جامعة ألمانيا.
وتحدثت د. القيش عن موضوع التنمية البشرية: " بأنه جديد نسبيا في مجتمعنا، وهو يتداول موضوع التعامل مع الحياة من زاوية اخرى، ومواجهة المشاكل بطريقة مبسطة والتعرف على مفهوم الحياة بشكل مختلف، احيانا نشعر بالضغط والتعب ونواجه الفشل بشكل متكرر، وهنا يكمن دوري كمدربة عن طريق كشف الغطاء وايجاد الحل البسيط من أجل تحسين الحياة وتطوير الأداء لدى هذا الشخص. الحل يكمن دائما وهو متواجد حولنا، لكن هنالك اشخاص بحاجة الى مساعدة لإيجاده وبحاجة الى تدريب ومحاولات". وتابعت د. القيش قائلة: "هذا الموضوع يعود بالفائدة على مجتمعنا وتطوره وتقدمه، لدينا جميع الامكانيات، ولكننا بحاجة الى النظر الى الحياة من زاوية أخرى، نحن بحاجة لمواجهة التحديات وتعزيز الثقة بالنفس وبالتالي نستطيع الوصول الى النجوم".
وردا على سؤالنا حول إمكانية استفادة النساء من دورات التنمية البشرية قالت: "بما ان النساء هن جزء فعال وكبير في المجتمع سيكون لهن تأثير أكبر، قناعة المرأة بأنها امرأة قوية وتستطيع تقديم الكثير للمجتمع تعزز ثقتها بنفسها، وبالتالي تستطيع المرأة تربية جيل أفضل، أي اننا سنقوم ببناء جيل ناجح قادر على بناء مستقبله بنفسه". وأضافت قائلة: "اشدد على جيل الشباب لانهم عامود المستقبل، ويجب التركيز عليهم من أجل ان يستطيعوا تحقيق أحلامهم وبناء مستقبل ومشاريع ناجحة تعود بالفائدة على مجتمعنا العربي".
وردا على سؤالنا حول اختيارها لموضوع التنمية البشرية بعد حصولها على لقب في الطب العام قالت: "أحب موضوع الطب الجسدي، ولكني أشعر ان مجتمعنا بحاجة الى علاج فكري قبل الجسدي، وعندما نعالج الفكر فان ذلك ينعكس على الجسم، واذا حصلنا على تفكير سليم عندها سنحصل على جسم سليم".

لمشاهدة  المقابلة





 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات