بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >>  قضايا عربية >>
ملحمة جلجامش
  06/12/2008

ملحمة جلجامش

ابراهيم خطيب
ملحمة جلجامش تعتبر من أهم الاعمال الأدبية التي تركها لنا الساميون القدماء. والملحمة تشهد على التطورات السياسية والدينية والأدبية والفنية التي مرت بها أرض العراق القديم. وهي تسبق جميع الملاحم الأدبية في العالم بما في ذلك اليونانية بما يزيد عن ألف وخمسمائة عام. ويعتقد بعض الدارسين أن ملحمة جلجامش لها تأثير كبير على نشأة فن الملحمة عند اليونان.
الملحمة تضيف عنصرا جديدا يتسم بالايجابية حين تجعل من البناء الحضاري هدفا من أهداف البطولة. وبهذا تخرج البطولة عن إطارها التقليدي بتركيزها على المغامرات الفردية للأبطال ألساعين إلى تحقيق أمالهم وطموحاتهم الشخصية، لكي تجعل من هدف البطولة هدفا جماعيا لا فرديا يتم من خلاله تحقيق هدفين خلود البطل وازدهار جماعته حضاريا في نفس الوقت. وهكذا يتم الربط بين البطولة والحضارة وتصبح البطولة صانعة للحضارة، ومدافعة عن القضايا الانسانية.
حسب النصوص السومرية فان البطل جلجامش هو الملك الخامس في أسره أوروك التي حكمت بعد الطوفان في زمن ما خلال النصف الثاني من القرن السابع والعشرين قبل الميلاد.
وقد غدا جلجامش بعد موته احد الآلهة الذي انتشرت عبادته على النطاق الشعبي بسبب الاعمال الجليلة والعمرانية التي قام بها خلال حياته.
*عرض موجز للملحمة*

ملحمة جلجامش هي نص شعري طويل مكتوب باللغة الاكادية البابلية، وموزع على اثني عشر لوحا فخاريا. تروي الملحمة عن حياة وأعمال الملك جلجامش ملك مدينة أوروك السومرية بطريقة يمزج فيها التاريخ بالاسطورة.
تبدأ ملحمة جلجامش بالتغني بأعماله وصفاته. فتذكر انه الذي رأى كل شيء وعرف جميع الاشياء، والحكيم العارف بالأسرار والخفايا، والذي أتى بأنباء ما قبل الطوفان، ورحل إلى بلاد بعيدة. ثم تذكر بعض أعمال جلجامش ومنها بناء أسوار مدينة أوروك، ومعبد أي- انا أو معبد عشتار. ويوصف جلجامش بأنه البطل سليل أوروك الشجاع، المكتمل في القوة وفي الجلال والالوهية، وعبر البحر المحيط، وجاب جهات العالم الاربع، والذي يسعى لينال الحياة الخالدة. وهو أي جلجامش ابن للآلهه ننسون حملت به من الملك أوروك المدعو لوجال بندا، فجاء ثلثه إنسانا وثلثاه إلها. متفوقا على جميع الرجال بخصائصه الجسمية والعقلية الآنفه. حكم أوروك وهو في مقتبل العمر، فطغى وبغى على أهلها وبعض الامثلة على عنفه وبطشه وبغيه "لم يترك ابنا طليقا لأبيه، ولم تنقطع مظالمه عن الناس ليل نهار"،" لم يترك عذراء طليقة لامها ولا ابنة مقاتل ولا خطيبة البطل". ويضطر شعبه إلى الاستنجاد بالآلهه لتخلصهم من بطش جلجامش، فحملوا شكواهم إلى مجمع ألآلهه يطلبون منهم العون على رد ملكهم إلى جادة الصواب.
فالملحمة تصور جلجامش في البداية بأنه حاكم ظالم يتفنن في اضطهاد شعبه. ثم تعتبر الملحمة الآلهة مسؤولة عن هذا الوضع. وهنا يتضح ارتباط نظام الحكم على ألأرض بنظام الحكم ألإلهي الذي لا ينتج عنه الظلم إلا في حالة وجود صراع الهي ينعكس على الوضع ألإنساني.
وعندما تتفق ألآلهه على ضرورة خلق كائن قوي تتوجه إليه قوة جلجامش وبأسه لتخفيف المعاناة عن الشعب المضطهد. وتنجح هذه القوة الجديدة في تحقيق التوازن المفقود والتأكيد على مبدأ العدالة، يتحول جلجامش الى ملك عادل محب لشعبه، ويتأكد أيضا مبدأ الدمقراطية في الحكم من خلال استشارة جلجامش للمجالس الموجودة في بلاده في أزمنة الحرب والسلم.
هو الذي أبدع كل ألأشياء
هو الذي خبر كل شيء
هو الذي خبر الجميع ربح الحكمة الكاملة
اكتشف كل ما كان سرا وكشف عن كل دفين
وأعاد رواية أزمنة تسبق الطوفان
أمر ببناء سور اوروك
انظر إلى سوره الذي يشبه أسوارا من نحاس
تفحص سطحه الحصين، فليس ما يضاهيه.
اقترب من إي انا، مسكن عشتار
ألتي لن يضاهيها أي ملك في المستقبل ولا أي رجل!
تسلق سور اوروك وسر حوله
تفحص دعامة أساساته وأمعن النظر في بناء القرميد!
ميل مربع واحدا حفر الطين، إضافة إلى ألأرض الباقية
التابعة لمعبد عشتار
فالأميال الثلاثة المربعة وألارض الباقية تؤلف اوروك.
جلجامش ابن لوكال بندا،
ابن البقرة السامية، البقرة الوحشية ننسون.
الذي شق ممرات الجبال
الذي عبر المحيط، والبحار الواسعة، حتى بلغ مشرق الشمس
الذي عاين حدود العالم، وبقي يبحث عن الحياة ألأبدية.
الذي وصل إلى اوتنابشتي النائي البعيد بالقوة
والذي أعاد مراكز العبادة إلى مواقعها ألحقة
بعد أن كان دمرها الطوفان
من باستطاعته القول، أنا ملك بجانب جلجامش
كتبت الشهرة لجلجامش عند ولادته
ثلثاه الهي وثلث فان.
كان يختال في اوروك الحظيرة
يعرض تفوقه، رافعا رأسه عاليا كالثور الوحشي
اضطهد شباب اوروك
لم يترك أي ابن وحيدا لابيه
ولم يدع الفتيات اليافعات وشأنهن.
بنات ألمحاربين، عرائس الشباب
*خلق الآلهة للكائن الحي*استمعت الآلهة إلى شكوى اهالي اوروك وارتأوا خلق ند لجلجلمش يعادله قوة وجبروتا ليدخل الاثنان في تنافس دائم يلهي جلجامش عن رعيته. وعهدوا بهذه المهمة إلى الآلهة الخالقة آرورو المعروفة في الأساطير ألرافدية بأنها خالقة الجنس البشري، فقامت آرورو بخلق أنكيدو من قبضة طين رمتها في الفلاة.
وفي احد ألأيام رآه صياد فتى وهرع إلى أبيه يحدثه بما رأى يقترح ألأب على ابنه أن ينقل الخبر إلى الملك. أهتم جلجامش بالامر ورغب في إحضار ذلك المخلوق الغريب إليه. ويرسل مع الفتى إلى البرية بغيا، وعندما يظهر انكيدو مع الوحوش البرية تكشف البغي عن عورتها. فتجذب انكيدو إليها بمفاتنها، ويقترب من البغي ويلمسها وتلامسه ويظل معها ستة أيام وسبع ليالٍ.
ثم يتوجه إلى حيوانات البرية، فتهرب منه، وتهجره، فيحاول اللحاق بها، ولكن قواه لم تساعده. فيرجع إلى المرأة التي تبدأ تحدثه عن جلجامش وعن مدينة اوروك، وتقنعه أن يذهب معها إلى المدينة. تقود المرأة انكيدو الى مساكن الرعاة، وتبدأ عملية ترويض انكيدو على حياة البشر في المأكل والملبس، وينظف جسده، ويمسحه بالزيت، وتعلمه أسلوب الحياة المدنية.
تعطينا الملحمة إشارة هامة ذات دلالة تاريخية حضارية مرتبطة بتطور مسار البشرية من حياة البداوة إلى حياة المدينة والحضارة. وهي مرتبطة بشخصية انكيدو فالهيئة التي خلق عليها انكيدو والعملية التي خضع لها لكي ينتقل من وضعه وبيئته التي وجد فيها إلى وضع جديد في بيئة البداوة إلى الحضارة.
ومن الصفات الواردة في الملحمة والتي تدل على صفات إنسان الطور المبكر من الحياة الانسانية ما ورد في وصف انكيدو في حياته ألأولى قبل انتقاله إلى حياته الجديدة في اوروك، التي تمثل موقعا حضاريا متقدما مقابل الموقع الحضاري المتخلف الذي نشأ فيه انكيدو.
الملحمة من خلال تجربة انكيدو تؤكد على الاهمية القصوى للجنس كوسيلة للتحول من الحياة البدوية إلى حياة المدنية بما يسببه الجنس من تغيير في البيئة الجسمانية من ناحية، وفي التركيبة العقلية من ناحية أخرى.
وصل الاثنان إلى المدينة فابتهج الناس لرؤية انكيدو وهتفوا: انه ند لجلجامش، تصدى انكيدو لجلجامش في الساحة وتحداه، فدخل الاثنان في صراع اهتزت له جدران المعبد.
وخلال صراعهما تهدأ ثورة جلجامش ويرخي قبضته ويستدير ليمضي تاركا انكيدو والذي يشهد بقوة جلجامش. ويتحول الغريمان إلى صديقين حميمين.
يسمع آنو شكواهن دائما
ناشدوا ارورو، أنت خلقت الجنس البشري
فاخلقي له الآن من يضاهي طاقاته حماسة
وليكونوا منافسين منتظمين، ولتنعم اوروك بالسلام
غسلت اورو يديها، وقبضت قطعة من طين
وقذفت بها إلى الفلاة
خلقت رجلا بدائيا هو انكيدو المحارب
جسده أشعث يكسوه الشعر
لم يعرف بشرا ولا ديارا
مع الغزلان يرعى العشب
ومع القطعان يروي غليله عند مشربها
ومع الوحوش البرية يكفي حاجته من الماء
نظر الصياد إليه، بدا مشدوها لرؤيته
وعاد إلى بيته مرتبكا
كان منزعجا وعلا القلق وجهه.
اسمع الصياد صوته وتكلم فقال لأبيه:
أبتاه، كان هناك رجل أتى من الجبل
يجوب الجبال دوما
يرعى العشب مع القطعان دوما
راح يملأ الخنادق التي حفرتها
وراح يقتلع الفخاخ التي نصبتها
وراح يساعد قطعان الفلاة، الوحوش البرية
على ألإفلات من قبضتي.
ولدي هناك في اوروك يعيش جلجامش
لا يوجد من هو أقوى منه
قوته عظيمة في كل ألبلاد
اذهب إليه بنفسك
حدثه عن قوة هذا ألإنسان
سيعطيك "عاهرة" إجلبها معك
الرجل الجبار تقهره امرأة
خاطب جلجامش الصياد قائلا.
اذهب أيها الصياد واصطحب الباغية شمخات
وعندما يقترب من القطعان عند المشرب
يجب عليها أن تخلع ثيابها وتظهر مفاتنها
مضى الصياد، ثم اصطحب معه الباغية شمخات
خلال ثلاثة أيام وصلا إلى المكان المقصود
ثم وصلت الوحوش البرية إلى الماء
ها هو يا شخمات، اكشفي عن صدرك
أفرجي ساقيك ودعيه يستوعب مفاتنك
حررت شخمات ثيابها الداخلية، وأفرجت ساقيها
فتأمل مفاتنها
لم تنفر منه، بل استغلت جموحه
بسطت رداءها، فتمدد فوقها
وعملت معه، مع الرجل البدائي، ما تفعله النساء
أغدق عليها ممارسة حبه
لستة أيام وسبع ليال
وعندما اشبع شهوته من سحرها
يمم وجهه شطر الفلاة حيث قطيعه
رأت الغزلان انكيدو فتفرقت
وتجنبته قطعان الفلاة
أما ساقاه، وكانتا تسابقان القطعان فقد سكنتا
خارت قوى انكيدو، لم يعد يقوى على العدو كالسابق
إنما اكتسب الحنكة، وأصبح أكثر حكمة
قفل راجعا وجلس عند أقدام الباغية.
خاطبته الباغية، خاطبت انكيدو
تعال، دعني آخذك إلى اوروك الحظيرة
حيث هو جلجامش الكلي القوة
خاطبها انكيدو، خاطب الباغية
تعالي يا شخمات، ادعني
إلى دار النقية، مسكن انو وعشتار المقدس
حيث هو جلجامش الكلي القوة
دعيني أتحداه، سوف ادخل وأبدل القدر
فمن ولد في الفلاة يتمتع بقوةٍ
قطع الطريق على جلجامش
كانت بلاد اوروك تقف حوله
تجمع الرجال مع بعضهم عليه،
تكتل الرجال عليه، تجمهر الشبان عليه،
صد انكيدو المدخل إلى دار الحمي
ولم يسمح لجلجامش بالدخول
فاشتبكا عند باب الحمي
وتصارعا في الشارع، وفي الساحة العامة
اهتزت حواجب الأبواب، وترجرجت الجدران.
*الرحلة إلى غابة الأرز*
عقب لقائه بانكيدو غير جلجامش من سلوكه في الحكم والادارة، وأرخى قبضته عن رعيته.
وعندما قرر جلجامش مغادرة اوروك بصحبة انكيدو إلى غابة ألأرز، حصل على بركة شيوخ المدينة الذين خرجوا لتوديعه في رحلتهما الطويلة الشاقة إلى غابة ألأرز، حيث يحرسها المارد خمبابا لمواجهة ، عازما على وضع اسمه في سجل الآلهة الخالدين. ودارت بين الطرفين معركة حامية، مالت في البداية لصالح خمبابا، ولكن الاله شمش اهاج الرياح العاتية في وجه الوحش خمبابا وشلت حركته، فامسكا به وقطعا رأسه.
أنصتوا لي، أيها الرجال الشباب
يا شباب اوروك
إنني عاقد العزم: سوف أتوجه إلى خمبابا
سألقي مقاومة مجهولة، وسوف اسلك
طريقا لا اعرفها
امنحوني بركتكم لأنني قد قررت على السبيل
وسوف ادخل بوابة اوروك ثانية
واحتفل بمهرجان السنة الجديدة ثانية
وأشارك في مهرجان السنة الجديدة
فليقم مهرجان السنة الجديدة
يصل جلجامش وانكيدو إلى غابة ألأرز:
وقفا يتأملان الغابة بإعجاب
حدقا مليا بارتفاع شجر الصنوبر
حدقا مليا بمدخل غابة الصنوبر
حيث ترك خمبابا آثار ذهابه وإيابه
ضربه ضربه على رأسه واشتبك معه
اضطربت الارض تحت وقع أقدامهما
وانشق سيرارا ولبنان عن بعضهما عند محاورهما
وتحولت السحب البيضاء إلى سوداء
وهبط الموت فوقهما كالضباب
استجمع شمش العواصف العظمى ضد خمبابا
ريح الجنوب، وريح الشمال، وريح الشرق،
وريح الغرب، وريح الانين
واعصار، وريح شابرزيقو، وريح ايمخولو
وريح اساكو، والريح الشتائية، والعاصفة، والزوبعة
وهكذا تفوقت اسلحة جلجامش على خمبابا.

*جلجامش وعشتار*

بعد عودة البطلين إلى اوروك ظهرت الإلهه عشتار التي انبهرت بجمال جلجامش وقوته وعرضت عليه الزواج منها ولعل انجذاب عشتار الى جلجامش يكون نابعا أيضا من طبيعتها كإلهة للحب والخصوبة.
ولكن جلجامش رفض عرض عشتار منددا بخياناتها المعروفة لعشاقها وأزواجها، بكلمات قاسية لاذعة جرحت كبرياء الآلهة، فثارت وعرجت صاعدة إلى السماء، إلى كبير الآلهة آنو وشكت إليه إهانة جلجامش، وطلبت أن يسلمها قيادة ثور السماء، لتهلك به جلجامش، وهددت إذا رفض طلبها بأنها سوف تحطم بوابات العالم ألأسفل فيخرج الموتى ليأكلوا ويشربوا مع ألأحياء وتعم المجاعة في ألأرض. نزل آنو عند رغبه الالهه الغاضبة وأسلمها قيادة ثور السماء فأطلقته في مدينة أوروك يعبث فسادا ويهلك أهلها. ولكن جلجامش وأنكيدو تصديا للثور وبعد صراع مرير قتلاه وقدما قلبه قربانا للإله شمش.
يعود جلجامش إلى اوروك، يغتسل ويرتدي ثيابا نظيفة ويضع تاجه على رأسه.
فرفعت الاميرة عشتار عينيها
تعال إلي يا جلجامش. وكن عشيقي
أغدق علي هبة ثمرك
فتكون زوجا لي، وأكون أنا زوجة لك
سأمر لك بمركبة من اللازورد والذهب
وسينحني أمامك الملوك والنبلاء والامراء
ما هو نصيبي إذا تزوجتك
ما أنت إلا موقد تخمد ناره عند البرد
أنت مثل قربة الماء تشح الماء على حاملها
أنت مثل حذاء يؤذي لابسه
من هو الحبيب الذي عشقت إلى الأبد
تعالي لأفصح لك عن محبيك
فان دموزي عشيق صباك
أمرت عليه بالبكاء عاما بعد عام
أحببت الأسد الكامل القوة
ولكنك حفرت له سبع وسبع حفر
وأحببت الحصان المشهور في المعركة
ولكنك أمرت بجلده بالسوط، ونخسه بالمهماز
وحكمت عليه بالركض سبع ساعات مضاعفة
أحببت راعي القطيع، لكنك ضربته ومسخته ذئبا
حتى يطرده صغار رعاته
وتنهش كلابه فخذيه
ماذا تريدين مني؟...
حتى أتناول طعام الاثم والخطيئة
عندما سمعت عشتار هذا الكلام استشاطت غضبا وصعدت إلى السماء، تطلب مساعدة الآلهة آنو وانتو الانتقام من جلجامش.
أبتاه، لقد حقرني جلجامش مرارا وتكرارا
وعدد جلجامش أمامي أفعالي الشائنة
يا أبي اخلق ثور السماء حتى يقف في وجه جلجامش
ويملأ جسم جلجامش بالجراح
إذا لم تخلق لي ثور السماء
فسوف أضرب الباب وأحطم المزلاج
واجعل الموتى يقومون ويأكلون الأحياء
وسوف يطغى الأموات على الأحياء.
يذعن آنو لطلب عشتار ويسلمها ثور السماء، وتدور معركة حامية بين انكيدو وجلجامش من جهة وبين ثور السماء.
دار أنكيدو بسرعة نحو ثور السماء
وقبض عليه ممسكا بذيله الثخين
ثم جلجامش كالجزار
غمد سيفه بين قاعدة القرون وأوتار العنق
وعندما صرعا ثور السماء، انتزعا أحشاءه
ووضعاها أمام شمش
ثم تراجعا وسجدا أمام شمش.
بعد هذا الحدث، تجتمع الآلهة لتتخذ قرارا بعقاب جلجامش وانكيدو لقتلهما الثور السماوي والمارد خمبابا.
عقد الآلهة اجتماعا في السماء وقرروا أن يموت واحد من البطلين عقوبة لهما على قتل خمبابا وثور السماء.
آنو وانليل وشمش السماوي كانوا في اجتماع
وقال انو لانليل، بما أنهما قد نحرا ثور السماء
هكذا أيضا قد نحرا خمبابا الذي يحرس
الجبال المزروعة بأشجار الصنوبر
يجب أن يموت احدهما
أجاب انليل: فليمت انكيدو، ولكن لا تدع جلجامش يموت.
وقال شمش السماوي للباسل انليل
الم ينحرا ثور السماء وخمبابا تنفيذا لأوامرك
لكن انليل التفت بغضب نحو شمش السماوي قائلا
أنت رافقتهما يوميا، كواحد منهم.

(يتبع)

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات