بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الجولان الثقافي  >>  قضايا عربية >>
ابنة الشاذلي تطالب بكشف النقاب عن وثائق حرب أكتوبر
  08/10/2012

ابنة الشاذلي تطالب بكشف النقاب عن وثائق حرب أكتوبر
القاهرة - وليد عبدالرحمن

قالت ابنة الفريق سعد الدين الشاذلي شهدان الشاذلي، إن هناك العديد من الوثائق التي يجب الإفراج عنها الخاصة بحرب أكتوبر، مشيرة إلى أنه يجب كشف سبب تطوير الهجوم من دون الرجوع إلى سعد الدين الشاذلي الذي كان يرى عدم تطويره.
وأضافت في برنامج "الحدث المصري" الذي يقدمه محمود الورواري على شاشة العربية، أن هناك الكثير من التحركات التي تمت بضغوط سورية بعد أن عبر خط بارليف وتغلغل الجيش المصري لخمسة عشر كيلومترا وتطوير الهجوم أدى إلى الثغرة.
وأشارت إلى أن المشير أحمد اسماعيل هو الذي يتحمل المسؤولية ولكن الرئيس الراحل أنور السادات هو الذي كان يحركه، موضحة أن السادات قام بعمل مجيد باختيار أهل الكفاءة والخبرة بدلا من اختيار أهل الثقة، مشيرة إلى تخلص السادات من الفريق فوزي لاعتراضه على الحرب.
وقالت إن السادات ضغط على الناشرين لمنعهم من نشر كتاب "مذكرات أكتوبر" فقامت بمحاولة نشره في لندن والولايات المتحدة وفشلت تلك المحاولات حتى قامت بنشر الكتاب على نفقتها الخاصة.
عودة الشاذلي إلى مصرولفتت إلى أن أشرف مروان أبلغ الفريق الشاذلي بأن هناك معلومات تفيد باحتمالية تعرضه للاغتيال في الجزائر، وتم إبلاغ السلطات الجزائرية والتي قامت بدورها بتشديد الحراسات ومرت الأمور بصورة طبيعية.
وبحسب ابنة الشاذلي، فإن الفريق سعد قرر العودة إلى مصر بعد الوقت الذي قضاه في الجزائر والذي كان يتحدث بحرية ويتحرك بحرية تامة إلا أنه بعد وجود مشكلات في الجزائر بين القوى السياسية هناك فكان قراره في بداية التسعينات بالعودة إلى مصر.
وقالت إن الفريق الشاذلي كان عليه حكما بالسجن ثلاث سنوات عن الكتاب وإفشائه أسرارا عسكرية في الكتاب الذي أصدره، وكان هذا في عهد حسني مبارك وتم تجميد أموال العائلة بالإضافة إلى التحفظ على الممتلكات.
وأكدت أنه لم يستشر أحدا من العائلة في عودته إلى مصر، لأن موقفنا جميعا كان عدم العودة لأن هناك حكما ضده، وكانت التطمينات من جانب المحامي العسكري أن من يتم الحكم عليه غيابيا يجب أن تعاد محاكمته فور عودته.
وأفادت بأن الفريق الشاذلي بعد وصوله القاهرة تم اقتياده من المطار بسيارة إلى مكان مجهول، وقمنا بزيارته بعد أربعة أيام من وصوله في مكان بمنشية البكري واتفقنا على تقديم التماس لإعادة المحاكمة وتم رفض الالتماس وتم نقله إلى مستشفى السجن الحربي في الهايكستب لمدة عام ونصف العام.
وأضافت أن هناك من طلب من الفريق الشاذلي تقديم طلب العفو إلى الرئيس السابق حسني مبارك ولكنه رفض أن يتم الإفراج عنه بعد تقديمه التماسا للعفو عنه إلى الرئيس السابق.
أسباب الخلاف بين الشاذلي ومبارك مجهولةوأشارت إلى أن أسباب الخلاف بين الفريق الشاذلي وحسنىي مبارك مجهولة والمرجح الوحيد لها أنها الغيرة بين الجانبين وخوف مبارك من منافسة الشاذلي له سياسيا وهناك من تحدث عن ضغوط خارجية على الرئيس السابق وبخاصة من إسرائيل.
وقالت إن مذكرات سعد الدين الشاذلي قامت بنشرها في عام 1980 في الولايات المتحدة وتم توزيع ثلاث طبعات منها، وقام الفريق الشاذلي في ختام المذكرات بخطاب إلى النائب العام يتهم فيه أنور السادات بالتقصير في حرب أكتوبر ومطالبته بمحاكمته.
وصرحت بأن الفريق الشاذلي توفي يوم العاشر من شهر فبراير وتم دفنه يوم 11 فبراير قبل تنحي حسني مبارك بساعات قليلة، وكانت هناك مطالب بجنازة عسكرية وكانت بالفعل جنازة عسكرية محدودة.
وأكدت أن الكتاب بعد نشره في مصر لم يجد الصدى الذي وجده في الولايات المتحدة ولم تهتم به وسائل الإعلام حتى الخاصة منها والفضائيات، مشيرة إلى أن الديمقراطية لم تدخل مصر بصورة صحيحة حتى الآن وحتى بعد الثورة.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات