بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> قضايا جولانية >> السياحة في الجولان >> مكتب السياحة البديلة >>
السياحة البديلة في الجولان المحتل...
  25/10/2014

 جولان لتنمية القرى العربية

السياحة البديلة في الجولان المحتل...



لا شك التنمية والنهضة بالمشروع الوطني والاحتلال مفهومان لا يمكن ان يلتقيا مع بعضهما البعض، فالاحتلال الإسرائيلي على مدار أكثر من 46 عاماً شكل وما يزال يشكل العائق الأبرز أمام الآفاق التنموية في الجولان المحتل في مختلف مجالات الحياة. ولا يمكن ضمان استمرارية أي برنامج تنموي ان لم تتظافر كل الجهود المحلية والخارجية من اجل انهاء الاحتلال، او بالحد الادني توفير الدعم المعنوي والمادي والاعلامي والقانوني لتثبيت احقية المجتمع الجولاني بالنمو والتطور، والتقدم بكافة المجالات التي تصون وتحافظ على طابع هويته الوطنية والقومية والديموغرافية المهددة بالضياع والتأكل والتفتيت في ظل تخلي الحاضن الرسمي القانوني في الجولان المحتل عن واجباته وتجاهل حقوق الجولانيين في التمتع من خيراتهم وبناء مجتمعهم وفق تطلعاتهم القومية والوطنية .
في العام 2014شهد القطاع السياحي في الجولان المحتل ( في القرى العربية) هبوطا حادا بلغ حوالي 70% مقارنه مع السنوات السابقة على خلفية الوضع المضطرب في سوريا، حيث يشهد خط وقف إطلاق النار في الجولان اشتباكات من حين إلى آخر.
ساعد التوظيف الاستثماري في المشاريع السياحية في العقد الأخير في ازدهار الاستيطان في مستوطنات الجولان ودعمها اقتصاديا. وتحول سكان القرى العربية في أحسن الحالات إلى عمال في هذه المشاريع. ونتيجة إهمال تطوير السياحة في القرى العربية، بقي سكانها بشكل عام خارج دائرة السياحة، ويستثنى من ذلك بعض المبادرات الشخصية المحلية.
جمعية جولان للتنمية والسياحة البديلة ...
منذ تأسيس اول مؤسسة ثقافية اجتماعية سياسية في الجولان في بداية سنوات الثمانينات ( رابطة الجامعيين) بمبادرة من عدد من طلاب وخريجي الجامعات الذين تأثروا بالتجربة الفلسطينية في مناطق الجذر الفلسطيني ومدينة القدس عمدت الى نشر الثقافة البديلة عن تلك المفاهيم والقيم والعادات التي عمد الحكم الاسرائيلي على فرضها على السكن وخاصة الاجيال الناشئة، من خلال فعاليات اسرائيلية عديدة كالكشاف والمخيمات والمدار وبادرت الى افتتاح دورات وورشات عمل لأبناء الجيل الجديد والقيام بأعمال تطوعية واقامة مخيمات صيفية غالبية تلك المشاريع كانت بدعم كامل من الاهالي والناشطين..
ونشطت في تعزيز العلاقات الاجتماعية والثقافية مع الداخل الفلسطيني ومناطق التي احتلت عام 1967. واستكمالا وتعزيزا لتلك العلاقات فإننا نرى ضرورة في الاعلان عن برنامج سياحي في مناطقنا .
• تحديد الاماكن السياحية المقصودة وتقديم شرح( نشرة) مكتوبة وتقرير مصور عنها .( قلعة نمرود- عين قنية ( الكنيسة ) عين فيت- بانياس- جبل الشيخ- الشريط- خط وقف اطلاق النار- ...
• اعداد نشرة سياحية في تلك الاماكن وتوزيعها على مناطق الداخل الفلسطيني، باللغة العربية والعبرية . ونشرها في الموقع
• تحديد مسارات مشي قصيرة وطويلة بمساعدة مرشد سياحي قانوني.

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات