بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
أنا وملاك الشعر
  11/09/2007

أنا وملاك الشعر


موقع الجولان

شعر: نواف مهنا الحلبي


زارَني شيطانُ شعْرٍ بل ملاك
قلْتُ أهلاً يا رَفِيقي ما دَهَاكْ

قا ل إنِّي في الظَّلام كالجُّمانِ
أقْطِفُ زَهْرَ القَوافي لِعُلاكْ

قُلْتُ ماذا يا رَفيقي يا مَلاك
هَلْ قَطَفْتَ من زُهوري لِنَدَاكْ؟

قا ل إنَّ الشِّعْرَ روْحٌ للسَّنا
يَبْعَثُ نورَ القَوَافي مِنْ نِداكْ!

قُلْتُ نادِ للجَمَالِ والسّحَر
قا لَ قَلْبي زادَ ناراً لِهَوَاك!

قُلْتُ ماذا يا رَفِيْقي تَأْتَمِر
هَل لِروحي قَطْفُ طَيْفٍ من سَنَاكْ؟؟

قَا لَ إنَّ الرُّوْحَ وَعْدٌ لِلْعُلا
وَهْيَ قَطْفٌ لِلْوِئامِ…لا الهَلاكْ!

قَا لَ شَعْبي عازِمٌ طَرْدَ الطُّغاة
قُلْتُ إنِّي منهُ جزْءٌ يا ملاكْ !

نَحْنُ دَوْماً…عَزْمُ شَعْبٍ ثائر
ٍ يُهْدِيَ الزَّهْرَ قَوَافٍ لِهُداكْ

قُلْتُ جَمْعاً إنَّ رَبِّي عادِلٌ
إنَّ فَوْزي بِالجُمان مُبْتَغاكْ!

قا لَ مَدْحاً للشَّهيدِ نَبْضُهُ
قُلْتُ إنَّ حُسْنَ وَجْهي مِنْ بَهاكْ!

قا لَ نِعْمَ القائل أنَّ الوَطَن
كالجِّباه الباهياتِ في رُباكْ!

يا رُبانا …يا هِضاباً ناصِعات
مِنْ ثُلُوْجِ "الشَّيْخِ" مِنْ عَزْمِ إباكْ

هَلْ قَرأْتَ"مِرْصَداً" لِ"مينةَََ"
عَنْ جُنودٍ شامِخيْنَ في عُلاكْ؟!

جُنْدُ سورِيَّا لَها راياتُ فِدىً
في رَوَابينا فَدَتْ مِنْها دِمَاكْ

وَطَنُ الأحْبابِ…سُوْرِيَّا غَداً
تَرْفَعُ الرَّاياتِ وَعْداً مِنْ وَفَاكْ

وَطَنُ الأحْبابِ…سُوْرِيَّا غَدَتْ
راية نورٍ…هِيَ شَمْسُ بَهاكْ…

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات