بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
حَقُّ المَرْأة... شعر نواف الحلبي
  08/03/2008
 

حَقُّ المَرْأة


مُهداة إلى كُلِّ امرأةٍ تُؤْمِن بقُدسيَّة الحياة لتُنْشِئ أجْيالاً صالِحه...
شعر: نواف مهنا الحلبي


لِلْمَرْأةِ حَقٌّ نَرعاهُ
يا رَجُلُ..هل تَعْرِف مَعْناهُ

في حُبِّ المَرأةِ كَمْ قُلْنا
أَوَّاهُ قَلْبَنا...أوَّاهُ

فَالمَرْأةُ نصفُ المُجْتَمَعِ
بَلْ هِيَّ النصف الأحلاهُ

إذْ كُنْتَ طِفْلاً كَمْ قُلْتَ
إحْميني "دَخْلَكِ أُمَّاهُ"

فالمَرْأةُ دِرْعٌ لِلطِّفْلِ
من عَيْنِ الغَدْرِ تَرْقاهُ

وَالمَرْأةُ سِتْرٌ لِلرَّجُلِ
من فِسْقٍ دَوْماً تَرْعاهُ

والمَرْأةُ أُخْتٌ لِلشِّبْلِ
كَيْ يَحْمي الأرْضَ نَجْواهُ

لِلْنَخْوَةِ منها زَغْرَدَةٌ
كَيْ يَصْمِدَ شِبْلٌ أنْشاهُ

والطِّفْلَةُ زَهْرٌ بِخَميْلٍ
مَنْ ذا لا يَنْشِقُ زَهْراهُ

والنَّخْلَةُ خَوْدٌ نَحْميها
مَنْ ذا لا يَحْمي خَوْداهُ

والأُمُّ مَدْرَسَةُ الطِّفْلِ
تُرْشِدُهُ دَرْبَ هَدْواهُ

هَلْ تَفْهَمْ قَصْدي يا رَجُلُ
هَلْ تَعْرِف يَوْماً فَحْواهُ

يَا رَجُلُ فاعْقَلْ فالمَرْأةُ
كائنٌ يَرْعَانا ونَرْعاهُ

فالله لَمْ يَخْلِقْ شَيْئاً
عَبَثاً أَبَداً يَا أخَّاهُ

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات