بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
موطئ ظل...شعر ياسر خنجر
  22/07/2008

موطئ ظل
شعر ياسر خنجر

يفاجئك الطريق بخطوة أخرى
أمامك فسحة عذراء
عارية
بلا أمس تحن إليه
يعطيها المواعيد
ويؤنسها إلى أن يعتق الفجر
فتطلع في تراتيل المكان خطاك
متعبة من المشي
رحيلا صوب من تركوا الزمان وغادروا
تركوا المكان وغادروا
نحو ضفاف ألذاكره
لن تعبر النهر الذي عبروا
فلم زمانك المسفوك في عبث
وعد للناي
عد للناي يكسرك الصدى
وتضيع بحته إذا فرت من القلب يمامه
ولم تتبع جناحيها
إلى القمح المخبأ عند أطراف الأفق
فعد للناي واتبع همسك المسكوب في كل المواعيد
لتدركها ترتبها كما تهوى
فتطلع في تراتيل المكان خطاك
تنفض عريه الأزلي
تمنحه تفاصيل جسد
تفاصيل الأبد
وتترك ظلها شالا على عتباته الأولى
وأطراف سماء تنحني
بجهاتها
بفصولها
بمساكب الغيم التي حنت
إلى عشب يكحل ظلها المنثور
شالا على عتباتها الأولى
وأطراف سماء تنحني
لتفك أزرار الطريق
تفك أسرار الطريق
وخطاك تعلن وقعها
باب البداية والعبق
لا تشتهى إلا بكامل عريها
لا تشتهى إلا موشحة برائحة الحبق
كل غد تمضي إليه هواجسك
ملك يدك
بغمامه المنذور للاتي
بترابه الموعود بالاتي

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات