بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
اول البوح..شعر ياسر خنجر
  22/07/2008


أول البوح
شعر ياسر خنجر

دم الكرم من شفتيك يسيل
كأنه أول بوح
* * *
الم صهيل الكمنجات من شفتيك
شبابيك كوخ صغير
تغازل عري المدى
تجدل من نتف الغيم أرجوحة
تملا الريح بالهمس أطرافها
تقول كلاما كثيرا
عن القصب المتمايل بين خطاها
على ضفة النهر
عن صوت ناي يبوح بأسراره للحقول التي الفته وحيدا
بلا عشبة يفترشها
بلا غيمة يلتحفها
وحيدا
يهيل عليه الرعاة
طقوسهم الغامضة ....الحائرة
طقوسهم الغابرة ....العابرة
* * *
الم هديل الكمنجات من شفتيك
شبابيك كوخ صغير
ينام
ويلتحف الياسمين
ككل سنونوة في دمشق
توشح جانحها غيمة
وهي تدنو مضمخة بالشذا
لكي تستريح
على كتف الأزل المطمئن هنا
يحيك بقمح يديه الطري ضفاف غد
على فسحة من ضفافك يا بردى
كلما غادرت قبلة
تبعتها الورود
بكل حنين اليمام
الذي فاح بين ثنايا الأفق
وكل الذين غفا بين أجفانهم قمر
تبعوا بردى بخطاه العتيقة
كأحلامهم
واستعاروا ظلال الخلود
ليسرقوا شيئا من الوقت في غفلة الماء
حين تغطيه أوراق صفصافة ناعسة
تبعوا بردى بخطاه الرقيقة
كأول بوح
ليسرقوا في غفلة منه بعض القبل
* * *
الملم من جلنار على شفتيك
زماني كله .يضج الحنين
أبوح باني احبك حين تضمك عيناي
في غفلة يفر الكلام
فأكمل وقتي ابحث عن بعضه
لأبوح باني احبك
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات