بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
بين عظام اسمك... شعر ارواد خاطر
  22/07/2008


بين عظام اسمك
شعر أرواد خاطر

تغلق عليّ نافذة الياسمين
وتكتب حصاري في اقتحام الغريبة
كيف تعلمتَ المرور في غسق الورد
كلّما غسلت السماء رمل قدميّ
لاتبكيني عند القبر الذي ينكر موتي
فعناق الرفاق بعيد
وأقمارهم تعدو دون قناديلي
قم هذا الصّباح باكرًا
لأزفّ إليكَ ما تبقى من مدن المنفى
صارت الدروب تنتهي من شرقي
وتأكل من مرضي الأخير
كيف صار أن تغيّر لون عينيك
وأصابع التفاح مازالت مشطًا
يرتق ثقوب ثوبك؟
لأنني أقف بجانب ظلّك
تقف الرّيح بيننا
وتعود بحّة النايات وثنية
من حزن موتك
وبقائك المهجّر..
أزرت المنفى ذات حب فاشل!
لا تقل خصر النورس المحلّق
مذبحة السّفن
ولا تفكر أن المنفى لا يعود
حين نخرجه بأصابعنا
ونتناسى عبثية الطوفان
* * *
يا حبيبي الذي كان وماصار وبقي
كل مراسيم الدفن
كانت على نفقة قلوبنا
لأن البلوط يعمّر أكثر من فراغ بين دمك ودمي
سأمشي على الخشب المملوء بجسد الليمون
وأغيب كثيرًا.. وأغيب قليلاً
وأغيب حتى يضجرك حضوري
ويضجرك النظر
فيّ إلى نفسك
يا حبيبي الذي ما عرف أقحوان سرّتي
ولا العصافير البنية
بين صدري وقمح شرفتي
أنا فيك الرّحيل
وأنت فيّ أنت
فدعني أسترح من صدى البشر
على كتفك أعلق مرساتي
وملايين السنونوات التائهة
دعني أحفر في صدرك قبري
علّني أستريح
يا حبيبي الذي كان وما صار..
وغاب..
ثمّ فيّ
ا
ن
ه
مَ
ر
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات