بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
إلى قُمَرِيّ القدس –حسّون فلسطين-
  12/08/2008

إلى قُمَرِيّ القدس –حسّون فلسطين-
بقلم: نواف الحلبي
دَرويش يا ملك القوافي... يا مَحْمودَ السجايا..يا فراشةً ترفرف وجعاً
يا قلباً يَنبضُ بحب فلسطين...تَمَهّلْ أيّها الفارس فهَلاّ يوقف روحك عن
الرّحيل-حاجِزٌ صهيوني-؟؟!!
أَما الحواجز فجندها –مَرْضى العقول-...يُوقِفون المَرْضى –أَجساداً-
فالأرْْْْْواحُ لا توقفها الحواجز...الأجساد تدهسها مُجَنْْزَراتُ صهيون
والأرواحُ تعلو لِسَماء الحَق...لِجَنَّة الحكيم العادل...
وأَمَّا أرواحهم –هم- فهيَ لِجَهَنَّمَ وبئسَ المَصير!..
نَبْكيكَ دَرْوِيْشَ السَّجايا...في صراعكَ صَلاةً من أجْلِ شِفائكَ...عاجِلاً...
عُدْ يا حَسُّونَ فِلَسْطين...عُدْ يا قُمَرِيَّ القُدْس.. لِتَتَرَنَّمَ بِأشْعارِكَ الفَذّه
على قمم الكرمل!!...
يَقُولونَ أنَّ رائحة البيَّارات تُنْعِشُ القلوب..فَهَلاّ بَعَثَتْ لَكَ يافا كُلَّ بَيَّاراتِها؟؟!!
يَقولونَ أنَّ زَيتَ الزيتون...يشفي عروقَ القلب...فَهَلاَّ بَعَثَتْ زَهْرةُ المدائن...
كُلَّ زيوتها؟؟!!.....
أَيُّها الماردُ قُمْ..!..
قُمْ وَغَنِّ المَلاحِمَ المُتَهاديةَ ...سَلاماً وَبَرْدا...
...على قلوبِ المُعَذَّبين...
فَلْيَنْبتَ قَلْبُكَ شِفاءً كَما أَنْبَتَ يَراعُكَ العُشْبَ "بَيْنَ مَفاصِلَ صَخْره"

أَخْبِرْني أَيُّها المارد...أيُّ شَيءٍ يشفيك من عِضالكَ هذا يا فارِسَ فلسطين كُلّها
أَهُوَ خبزُ أُمّك...أَمْ قَهوَة أُمّك؟؟؟!!!
إنْ كانَ هذا حَنينك وبهِ شفاؤكَ...فَسَنَدْعو أُمّهات الجولان :-
بِأنْ تَخْبِزْنَ لَكْ...بِأنْ تُحَضِّرْنَ القَهْوَةَ لَكْ!!!...
لا يا فارِسَ فِلَسْطِيْن...نَرْجُوْكَ أَلاَّ تَرْحَلْ.........
فَبَعْدكَ شُعَراءُ العالَمِ أَقْزام...وَبَعْدَكَ تَأَمُّلات المُفَكّرينَ هَباءْ...!

قُمْ أَيُّها المارد , فَأنْتَ المُتَمارِض بِأَنَّهُمْ طَعَنُوْكَ في الصَّدْر...
وَأَنْتَ المُتَمارِض : شَوْقاً لِحَقِّ العَوْدَه!!!!!!!!!.................

قُمْ أَيُّها المارِد ...فَحَيْفا مازالَتْ تَذْكُرُ رائحَةَ عِطْرَكْ , وَهْيَ اليَوْم حَزِيْنَةٌ لتَمَارِضكَ هَذا
عُدْ إلَيْنا فارِساً:-
لأُمَّةٍ عَشِقَتْ تَرَانِيْمَكَ...
لأُمَّةٍ عَشِقَتْ تَهَاليلَكَ...

هَلِّليْ أُمَةَ العُرْبِ هَلِّليْ
فَدَرْوِيْشُ عادَ مُنْتَصِراً
عَلَى طَعَناتِ الغَدْر
في صَدْرِ رَجُلٍ
مَحْمُود السَّجايا
دَرْوِيْشُ الإخلاص
لِوَطَنٍ يَبْحَثُ عَنْ هَويّه
فِيْ زَوَايا عَالَمٍ مُظْلِمٍ وَظَالِم
لا يَفْهَمُ مَغْزى أَغاني الشُّعَراء العِظام العِظام!!!....



 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات