بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
جولان
  26/11/2008

جولان

مررت بالجولان منكسرا تهذي جروحي يوم لقيانا
بالكف منديل به دمع دمع الحنين يبكيك جولانا


لكن ذكراك بالقلب شامخة لا تنطوي بالقلب ذكرانا
أني على شوقٍ لعودتنا خَفْقُ الفؤاد لك خفقانا


أرض الشموخ انت و المجد منك نصطفي للعزّ عنوانا
يا فخر من فيك قاطناً و بك ,يا فخر من بك كان


نروي البطولات بهضبتنا تاريخ أبطالٍ بالنصر مزدانا
فيك سيوف المجد بارقة لا ترتضي ذلا و إذعانا


مشهورة للضيف مكرمة تضوي له بالمجد ألوانا
مسلولة في وجه أعداءٍ و بها نهدُّ للأعداء أركانا


ماضيك يا جولان مفخرة ترويك بالأمجاد أزمانا
منك الرجال و منك البواسل قد شيدوا للنصر أوطانا


دم الشهداء فيك منارةٌ للثائرينَ و للأحرار نشوانا
منك زهور السلم عابقة للنذل شوكٌ و للأبطال ريحانا


لا بارك الله يوماً بمن خذلك لا بارك الله يوماً بمن خانا
ما عاش من هانت منافسه لا نرتتضي فينا بمن هانا


شهيد الله أننا بالروح نفديك فداك الموتُ إيماناً و عرفانا
و عهد في مسيرتنا لنحفظك وتبقى لنا أولى وصايانا


جولان لن نرضى بغربتنا لنا موعدٌ بالنصر يلقانا
جولان لن أبكي مكابرة لكن دمعي يذرف الآن
هذي الدموع سوف نذرفها فرحا و نصراً في يوم لقيانا


ابن البلد
ibn.albalad@hotmail.com

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

نواف مهنا الحلبي

 

بتاريخ :

26/11/2008 13:43:07

 

النص :

أخي وصديقي إبن البلد :أشدُّ على أيديكَ على هذه الكلمات التي تثير وتدغدغ المشاعر الوطنيه الصَّادقه لديك...لكنني أوَدُّ أن ألفت انتباهك إلى أن هذه الكلمات لا تَمِِِتُّ لأوزان الشعر الستة عشروالتي يمكننا أن نفرّع من كل هذه الأوزان عدد معين من كل بيت-لا تمت بأيّة صِله!!! فما دام لديك هذا الكم الغير بسيط -120- حاله من كل الأبيات فأمامك المجال مفتوح لتتبحر في عروض الشعر العربي الأصيل(فن العربيه الأوّل) لكي تتمكن من كتابة الشعر العامودي -أبيات- هذا إذا أردتَ لشعرك بأن يُخَلَّد...محاولاتك ناجحه إلى حَدٍّ ما ...أشد على أيديك تابع بمحاولاتك ولا تَكِل حتى تتمكن من كل فنون الشعر ال15-فأنا أتوقَّع لك مستقبل واعِد...إلى الأمام مع تمنياتي لك بالتوفيق والنجاح!!!...
   

2.  

المرسل :  

ابن البلد

 

بتاريخ :

27/11/2008 17:55:44

 

النص :

كل الشكر و الاحترام الى السيد نواف على هذه الكلمات التي بعثت في نفسي الفرح و السرور لما قرأت. و أقول صراحة أنني لست مخضرما في الشعر و أبياته و عروضه إنما أترجم ما يخالج قلبي و فكري و لساني بقلم يخطها كلمات على أوراقي. و إن شاء الله سوف أعمل بالنصيحة و أعود لدراسة بحور الشعر أو علم العروض في الشعر علّني آتي بالافضل و أسخرها لإنتاج شعرٍ صحيح موزون. تحية و محية من القلب.... ابن البلد
   

3.  

المرسل :  

نواف

 

بتاريخ :

28/11/2008 11:31:46

 

النص :

أخي إبن البلد: لقد أعجبني حماسك للشعر وفنونه ,لذا أنصحك بأن تقتني كتاباً يوفي الغرَض وهو"ميزان الذهب في صناعة شعر العرب"لمؤلفه المرحوم السيد أحمد الهاشمي من انتاج دار الكتاب العربي -سوريا- أرجو بأن تلقََََََََََ فيه الفائده المرجوَّه !!! مع الإخلاص:نواف ...
   

4.  

المرسل :  

هيلة غانم فخرالدين

 

بتاريخ :

19/12/2008 12:12:41

 

النص :

مني لك يابن البلدالف الف تحية وسلاما...انا برايي ان من يختلج بنفسه الشوق فيحلق عبر الكلمات لينسجها قصيدة علها تعبر عما يجيش في مكنونات نفسه من محبة عميقةقد لا تهمه كثيرا موازين شعريه موسيقية..يوجد منها الملايين في المعاجم وي الادب العربي عامة انا شخصيا استمتع بقراءة القصيدة النثريه التي لا احتاج الى المنجد العربي لابحث عن معانيها فاحبذ الاسلوب السلس الذي يفي بالغرض..هذا لا ينفي اهمية العروض في الشعر العربي حاشا وكلا..لكن لو انتظر كل واحد فينا ليدرس ويتعمق من اجل ان يصيغ احساسا لتبلد الاحساس وهربت القصيدة دون عودة... لنستمتع بالنثرية..والعامية..والعامودية كما هي... احبكم ابناء وطني كما انتم
   

5.  

المرسل :  

نازح عن الجولان العربي من بين ما يزيد عن المليون نازح في سوريا

 

بتاريخ :

05/04/2009 11:34:54

 

النص :

شكراً بإسم كل نازحي الجولان عاشت يداك عشت وعاش كل الشرفاء الجولان موعدنا بإذن الله