بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
قــــــف لـمنـتـظـــر
  21/12/2008

قــــــف لـمنـتـظـــر

د. نزيـه بريـك

قفي أمة العُرب لمنتظر ووف له التبجيل

 
  أما رأيت طاووس حذائه فوقهم يختال
قال الحذاء ونحو الهدف شهـبا يطير  
  لعمري منك يا منتظر يشرفني الانتعال
ما احتملت مروري بين رأسَيَّ القمامة  
  فمعذرة وقد رأيتني بعض الشيء أميل
ولولا سمو الرسالة لقلت ما ذنبي  
  فنتانة القاتل كادت أن ترّديني قتيلا
لعمري فلست من فعلك بغاضب  
  فمن يدك كم أمسى الطيران جميلا
أبيت فراق توأمي فأسرعت جمعنا  
  كأنك من نار الفراق تذوق المر والويل
كما لولا التقاء دجلة بشقيقه الفرات  
  لما تكور الشط ولا ازدان بحلي النخيل
سلمت وسلمت يداك يا ابن أمك  
  وربك ما انحنينا إلا لقول الشكر الجزيل
بدمها قد فدتك الملايين يا عراق  
  وما فدائنا من الأرواح إلا الشيء الهزيل
فعلى فراقنا لا تأسف يا ابن الكرامة  
  فمن العمر، لم يبقى لنا سوى القليل
مهلا، فبساحة الوغى مهما حسنا  
  أبلت الفرس، فعلى فارسها تحسب الخيل
يا عراق دع عنك اليأس والوجوم  
  ما دام فيك منتظرا فما بقي إلا القليل
فقف لهذا المنتظر ووف له التبجيل  
  أما رأيت حذاؤه نجم للعرب ينير السبيل
وما دام لبعـض النعال روح تشهق  
  فلا بد لهذا الليل من سماؤك أن يستقيل
لو كل منتعل بالأمة صار منتظرا  
  قطعا سماء العروبة ستنيرها القناديل
وكم حذاء يعد بألف ألف رجل  
  وكم رجل تتقيا النعال به من التقبيل
مهلا ابن العروبة إن كنت تبحث عن  
  شخص جليل ففتش عن الحذاء قبل الخليل
يا امة العرب ما لك بتلك الرؤوس  
  فاخلعيها بعدما صار الحذاء هـو الدليل
وارفعي نخب منتظر وقد طال الانتظار  
  واعلمي، بعد اليوم ما عاد العراق ذليلل
واشربي الكأس بعد الكأس حتى الثمالة  
  هذا ابن أمه وبالأمة ما زال للشهامة سليل
عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

هيلة غانم فخرالدين

 

بتاريخ :

22/12/2008 04:29:21

 

النص :

اما ان يقلب الحذاء تاريخ العالم فوالله امر جميل....
   

2.  

المرسل :  

سيطان الولي

 

بتاريخ :

23/12/2008 08:51:56

 

النص :

اذا كانت النعال في الاقدام حرة فان الرأس فوق الاكتاف بات عليل نعم الحذاء يغدو رمز كرامتنا بيد منتظر والشعب في تذليل وبئس المنابر للرؤوس وقداسلمت واباحت مراح الاوطان لكل دخيل وان باتت الواطئات منارشيدة فان المستعليات لعمري في تضليل