بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
عِيْدُ الشُّهَداء
  07/05/2009



عِيْدُ الشُّهَداء


شعر: نواف مهنا الحلبي

في السَّادس من أيَّار
قَدْ أَيْنَعَتْ أَزْهارْ


يَا مَوْطِنَ السِّلْمِ
فِيْ شَرْقِنا المِدْرارْ


ألمَجْدُ نَشْوانا
يَحْمِيْ حِياض الدَّارْ

وَالسِّلْمُ مَبْغانا
لا حَرْبُهُمْ بِالنارْ


مُسْتَعْمِرَ الأرْضِ
إرْحَلْ أَيَا غَدَّارْ

فَالأرْضُ تَلْفُظُكَ
مَوَاكِبَ أحْرارْ

فَالْعَيْنُ تَرْقاهُم
مِنْ فَاتِكٍ بَتَّارْ

فَعِزَّتُ المَجْد
قَدْ رافَقَ المِشْوارْ

نَزِيْهُنا الغالي
قَدْ رَنَّمَ الأوْتَارْ

وَفَايِزٌ تَسمو
فِيْهِ شُجُوْنُ الدَّارْ

والْغَالِيه الأغْلى
ضَحَّتْ عَلَى الإيْثارْ

وَهَايِلٌ نادى
رِفاقَهُ الثُّوَّارْ:

يَامِنْبَرَ الْعِزِّ
يَا قَلْعَةَ الأحْرارْ

يَا شَامُ فَلْتَبْقَيْ
مَيْمُوْنَةَ الأنْهَارْ

آمَالُكِ الزِّرْقُ
هُمْ شَمْعُنا الأوَّارْ

قَدْ ذَابَتِ العَيْنُ
مِنْ دَمْعِها المِدْرارْ

تَبْكي رِفَاقاً قَدْ
نَشْتاقُهُم زُوَّارْ

قَدْ رَنَّمَ القُمَري
فِيْ لَحْنِهِ إكْبَارْ

إقْدامُهُمْ بَعْثٌ
قَدْ لَحَّنَ الأشْعارْ

فَلْيُرْحَمَ الشُّهَدا
حُمَاةُ هَذِيْ الدَّارْ

قَلْبي لَكَمْ صَلَّى
لِلْواحِدِ القَهَّارْ

أنْ يَرْحَمَ الشُّهَدا
رِفاقَنَا الأبْرارْ

كَيْ تَبْقَى أَوْطاني
فِيْ نَسغِها إزْهارْ!!!...

وَلْيَسْلَم القائد
مغوارُنا البَشَّار.......

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات