بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
حالَة حُبْ
  09/07/2009

حالَة حُبْ


شعر: نواف مهنا الحلبي


طَوِّقني ألْهِبْ آهاتي
حَرِّكني أشْعِلْ جَمَراتي
مَا زِلْتُ مُشْتاقاً أَبَداً
وَاللّوْعَةُ تَسْكنُ حُجُراتي
فَالْقلبُ مُلْتاعٌ فيكَ
بِعيوْنِ الرَّوْحِ والآتِ
وَالْقلبُ مَشْغُولٌ دَوْماً
بِجَمالِ الرُّوْحِ بِالآتي
********
هَلْ يَأْتِ يَوْمٌ أَلْقاكِ
بَيْنَ الأَحْضانِ مَوْلاتي ؟..
هَلْ تأْتِ أَيَّامُ البُشْرِ
لأُعانِقَ فِيْكِ لَوْحاتي؟..
لَوْحاتُ الشِّعْرِ والرَّسْمِ
كَمْ أَرْسمُ دَوْماً آهاتي!..
كَمْ أَرْسمُ شَمْساً تَحْرِقُني
كَمْ أَرْسمُ قَمَراً بِحَياتي!..
********
فَلْتَسْكنْ قلبي يا قَمَري
إنِّيْ مَعْسُولُ النَّبَراتِ
فَلْتَسْكُنْ صَدْريْ يَا رُوْحي
قَلْبُكَ مَرْسُوْمٌ بِدَوَاتي
فَالْحبرُ لَنْ يَنْضُبَ أَبَداً
كَيْ أَكْتُبَ عَنْكَ سَكَناتي
أَوْ نَضَبَ يَوْماً فَلْتُسْكَبْ
بِدموعِ العَيْنِ عَبَراتي!..

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

نسر الشموخ

 

بتاريخ :

10/07/2009 13:25:25

 

النص :

قصيدة وجدانية إلى أعماق الحدود...إلى الأمام!...