بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
واجبُنا والأسرى
  17/10/2009


واجبُنا والأسرى
بقلم: نواف مهنا الحلبي


نَوَاهِلُ شِعْري في بَيْداءِ العروبَةِ القَوَافِلُ , وَضَيَاغِمُ الجولان
حُماة الدِّيارِ الأَوَائلُ ,فَرَبيْعُ الشَّباب قَضاهُ ضَرَاغِمُنا خَلْفَ قضْبانٍ
تُماطِلُ.. وَهْيَ بَعْدَ اليَوْمِ سَتُكَسَّرُ .. فَنُواصِلُ... فَمَسِيْرَةُ الجولان
في دُنْيا النِّضالِ إباؤنا , ونحنُ سنمشي دَرْبَ أَسْلافِنا الأَوائِلُ...
سُلْطانُ يَا فَخْرَ الْعُرُوْبَةِ... يَا جَبَلَ الرَّيَّانِ الشَّامِخ, يَا رِئْبالَ أُمَّةٍ..
لَكَ فِيْ قِلُوبِ الجَوْلانِيِّيْنَ , مَعَزَّةٌ وَفَخَار – مَناهِلُ.. فَهْيَ جَذْوَةُ انتِصارنا
ولإيْمانِنا بِها سَنُقاتِلُ...
فَبُشْرٌ فيه من بُشْرِ الخَلاص نَبْذُ احتِلالٍ بَغِيْض !...
وَعَاصِمُ قَدْ مَرَّغَ أُنُوْفَ سَجَّانِيْه .. فَجَعَلَها في الحَضِيْض !...نَعَمْ
نَعَمْ... إنَّهُم أَشْبالُ الجَوْلان وأُمُّهُمُ الْفَيْحَاءُ , وفِيْهم عِزَّةٌ مِنْ عِزَّتِها
وَسَناءُ... وفيهم من جِبالِ الشَّيْخِ هذا الشّموخُ وَالإباءُ!.. فَهَذِهِ الأَرْضُ
سَتَبْقى أَبِيَّةً عَصِيَّةً عَلَى مُحْتَلِّيْها, وَلَسَوْفَ تَحْتَضِنُ دِيارَ حُماتِها
وَسَاكِنيها.... فَيَا دِيارَ المَجْد غَنِّي أُغْنيات الأَوْفِياء, وادْحَضِي مِنكِ
وَمِنِّي عَهْدَ حِقْدٍ وَطَغاءْ... كَيْ يَعِيشَ الْخَيْرُ فِيْنا وَيَعِيْشَ الأَعِزَّاءْ
هُمْ قُلُوْبٌ نازِفاتٌ... هُمْ رِجالٌ سُجَناءْ:-
فَصِدْقِيْ يَا صِدْقَ الإنْتِماءْ
وَوِئامُ يَا سَلامَ الشَّآمْ
وَشَامُ يَا عِطْرَ السَّلامْ
ويُوْسُفُ يَا شَمْسَ السَّخاءْ
وَعَطا يَا عَطَاءَ الله من قرص السَّماءْ..
لَمْ وَلَنْ نَنْساكُم.. فَأنْتُم فِيْ بَالِنا دَوْماً, وَوَاجِبُنَا تَحْرِيْرُكمْ
وَإنَّنَا عَلَى مَوْعِدٍ قَرِيْب... إنْ شاءَ الله مَعَ التَّحْرير
-وَهْوَ فَكُّ أَسْرِكُم.. والتَّحْريرُ الأَكْبَر آتٍ آتٍ آتْ
لا مَحَالَةَ آتْ!!!...



 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

د.مجدي ابراهيم

 

بتاريخ :

19/10/2009 12:30:35

 

النص :

صديقي نواف اود ان اخبرك بان هذه القصيده جدا جميله ولمست فيها البلاغه الادبيه والتعبيريه بشكلها الرائع والواقعي الى حد كبير
   

2.  

المرسل :  

نواف

 

بتاريخ :

20/10/2009 08:42:12

 

النص :

أيها الغالي مجدي: أشكرك على ملاحظتك هذه ... وأوَد بأن أُنَوِّه بأن هذا العمل قصدتُ به نَصَّاً وليس قصيده... والله تعالى ولي التوفيق ... شكراً لك.. خالك المحب نواف.