بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
لَحْنُ الفِدى.....في الذكرى الثامنة والعشرين للإضراب الجولاني الشهير
  12/02/2010

لَحْنُ الفِدى
في الذكرى الثامنة والعشرين للإضراب الجولاني الشهير


 موقع الجولان

شعر: نواف مهنا الحلبي


قُمْ وانْشِد الألحان مَلحمة الفِدى
فالأهلُ في الأوطان أهلٌ لِلْهُدى

يا سامِقَ اللحنينِ: لَحنٌ مُطْرِبٌ
والآخرُ لَحنُ الإباءِ والفِدى

يا ثَوْرَةَ الجولانِ ضدَّ ضَمٍّ غاشِمٍ
سَطَّرْتِ لِلتاريخِ أمجادَ المَدى

إضرابُنا المشهورُ ستةَ أشْهُرٍ
أثْبَتْنا لِلأعداءِ أَنَّا المُقْتَدى

فالوقفةُ الشَّمَّاءُ كانتْ حينها
في وَجهِ ذي الرَّقطاء كَيْداً لِلْعِدى

قد سَنُّوا قانوناً فكانَ حَتْفُهُ
بِمَرابِعِ الجولان يَلْقَ المَرصَدا

قد هَبَّ أهلُ المَجْدِ والعِزِّ مَعاً
في وقفةِ المقدامِ.. رَبّاً أوْحَدا

*****************

ما بالهُمْ أَعْداءُ رَبِّ عَرشِنا
هَلْ يَفقهونَ عَرينُنا لا يُعْتَدى

ما بالهم قد حاصَروا كُلَّ القُرى
قد عَرَّضوا الأحياءَ أخطارَ الرَّدى

لَمْ يَسْلم الأطفالُ مَنْعَ حَليبهم
لَمْ تَسْلم الماشِيَةُ جُوعَ الجِدا

لَم تسلم المَرْضى من أمراضِها
يا رَبَّنا هذا العَدوُّ تَجَلْمَدا؟!

لَمْ يَسْمَحوا أقمارَنا لِتُضِيئنا
فمناهلُ الأبرارِ فهيَ المَعبَدا

فَلْيَرْضَع الأطفالُ في عالَمنا
لصدورِ أُمَّهاتهمُ مَحتِدا

لَكِنّنا بِهِضابِنا قد يرضعُ(م)
الأطفالُ مِنْ نِضالِنا لَمَرْفَدا

بِرُبى الشموخ تَقاسَمَ الإخوانُ
لُقمَتهم صَدىً يتبَعُهُ جُلُّ الصَّدى

فَتآزَروا رِفاقَ دَرْبٍ واحِدٍ
لِهَوِيَّةٍ سوريَّةٍ رَمْزَ المَدى

وَوَثِيْقةٍ وَطَنِيَّةٍ قد أُفرِزَتْ
فَكأنَّها دُسْتورُ جَنّة النّدى

أَوَكيْفَ لا؟!.. وَشِعارُنا مَوَحَّدٌ
سورِيَّةُ أُمٌّ لَنا وَطنُ الجَدا

وَشِعارُنا الْمَعْروفُ بِإيمانٍ لَنا
نَبْقى الأُباةُ بِمَوْطِنٍ يَأْبى الْعِدا!!!.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

حامد الحلبي

 

بتاريخ :

14/02/2010 00:46:34

 

النص :

تحية لك يا نواف ، على هذا الاحساس الصادق و التعبير المخلص ،فوقفة الاضراب البطولي هي ملحمة كفاحية كبيرة ، تسجل بصفحات مشرقة في تاريخ الكفاح العربي ، سلامي للجميع و خاصة الى أبطال تلك الوقفة البطولية الشامخة...و الى اللقاء .
   

2.  

المرسل :  

نواف

 

بتاريخ :

14/02/2010 09:03:54

 

النص :

سُئلْتُ مَنْ ذا المُعَلّق, أجبت : خالي الحبيبُ فقالوا ما الجوابُ فقلتُ : بالشوق أُجيبُ... أيها الخال الرائع هنيئاً لنا نحن الجولانيون بهذه الذكرى المجيدة لأنها كما قلتَ حضرتك: لقد سُطِّرت في سجل الكفاح العربي الحر, فنرجوا من لدنه تعالى بأن يعيدها علينا وقد تحرر جولاننا الأبي من براثن الإحتلال البغيض... أتمنى وأرجو بأن تكونوا وتبقوا بألف خير لنصبح على فجر التحرير القريب بعونه تعالى !!! تحياتنا للجميع في وطننا الغالي ودام الجميع بألف خير.