بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
هَلْ عَقِلْتُمْ يا جُناةْ
  28/02/2010


هَلْ عَقِلْتُمْ يا جُناةْ

شعر: نواف مهنا الحلبي


هَلْ عَقِلْتُمْ يا جُناةْ**قد زرعتُمْ ليْ المَماتْ
سَوفَ أشكوكم لِرَبِّي ** فَهْوَ ليْ قاضي القُضاةْ
قد سَلَبْتُمْ مِنّي قلبي ** قد حرمتموني الحياةْ
أنْتُمُ الحكامُ سَهواً ** بَلْ وحوشٌ وَطُغاةْ
هَلْ عَقِلْتُمْ عَنْ فِعالٍ ** تَقْطَعُ حلمَ الرُّجاةْ
قد طمحتُ لِلْعلومِ ** كيْ أكونَ كالشُّفاةْ
فَقطعتُمْ عَنّيْ عِلْمي ** باعْتِداءٍ كالدُّهاةْ
رُبْعُ قَرْنٍ قد مَضى ** بَيْنَ مَوْتٍ وحياةْ
وَأَنا ما زِلْتُ ماضٍ ** سِرْتُ دَرْباً للأُباةْ
قد رَفَضْتُ بُخْسَ شَرٍّ ** أنْ أكونَ كالْخُناةْ
هَا أنا الْيَوْمَ أُقاسيْ ** مَا جَنَيْتُم يا بُغاةْ
قدْ سَعَيْتُ كسبَ رِزقٍ ** بالْحَلالِ لِلْمَماتْ
رَغْمَ أوجاعيْ فَإنِّيْ ** سَوفَ أمضيْ كالبُناةْ
أبنيَ الأوطانَ ذُخراً ** لِلْوَليْدِ والفتاةْ
أصْبرُ صَبرَ الجِمالِ ** لَنْ أمَلَّ ذِيْ الحَياةْ
فَهْيَ آمالُ الطموحِ ** فالطّموح لِلنُّجاةْ
هَكذا قد رادَ رَبِّيْ ** فَهْوَ لِيْ قاضي القُضاةْ
إنَّ رَبِّيْ مَنْ يُحاسِبْ ** كُلَّ باغٍ والقُساةْ
إنَّ حكمَ الرَّبِّ عَدلٌ ** حاسِبٌ كُلَّ الجِناتْ !.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات