بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
أتَيْتِ يا غالية
  04/03/2010

أتَيْتِ يا غالية
مُهداة إلى روح الشهيدة غالية فرحات
8 آذار / شعر : نواف مهنا الحلبي


كَما تَثِمُ *الأمطارُ وَجْهَ الأرض
أتيتِ يا غاليهْ
كَمَا يُنيْرُ القمَرُ دروبَ الريف
وَقِمَمَهُ العاليهْ
كَما تُسامِرُ النُّجومُ حقولَ القمح
كما يَسْريْ الجدْوَلُ الصَّافي
نَحْوَ السهول التاليهْ
مِثْلَمَا يَنبعُ العَطاءُ فينا
وَيَنْزَعُ الأحْقادَ البالِيَهْ
وَيَرْفَعُ عَلَمَ الْمَحَبَّةِ فَوْقَ رُبانا
فَوْقَ الجِبالِ الْعالِيَهْ
كالرَّعْدِ الصَّاعِقِ فِيْ شِتاءِ الْعَطاءِ
بِالأصْواتِ الْعالِيَهْ
كالرَّبيعِ الباسِمِ
كالْحقولِ الْمِعْطاءَةِ الْفَسِيْحَةِ
كأَرْضِنا الغاليَهْ
أتَيْتِ .. أتيْتِ يَا غالِيَهْ!...

* تَثِمُ : تَنْصَبُّ بِشِدَّة


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات