بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
يا قدسُ لا تبكي
  23/10/2010

يا قدسُ لا تبكي

موقع الجولان

 شعر: د. سميح فخرالدين – مجدل شمس


أُلقيت في قاعة الجلاء ترحيبًا بوفد أطبّاء الأسنان الفلسطيني، الذي حلّ ضيفًا على نقابة أطباء الأسنان في الجولان بتاريخ 22-10-2010


يا قدسُ لا تبكي فإنّي مُرهقُ

      أبكي وتبكي من بُكائي جِلّقُ
قهرٌ وقمعٌ واحتلالٌ سافِر 

      والعُربُ غُربٌ ليتهم لم يُخلقوا
الجُربُ منهم يحكُمُونَ بلادَنا 

    مالُ العُروبَةِ للرذيلةِ يُسرَقُ
عَظُمَتْ جِراحي يا دمشقُ تَصَرَّفي

  لا تَتْرُكيني في دِمائي أغرقُ
أسنانُنا، قد تَهزؤون! سلاحُنا 

 وسلاحُنا يُدْمي العدوَّ و يَخنُقُ
أسنانُنا في النائبات مخالب

 وحِجارَةُ الأطفال نارٌ تَحرِقُ
أهلًا بوَفدِ الأصدِقاءِ ومَرحبًا

 صيتُ الأشاوِسِ بَرقُ رعدٍ يَسْبِقُ
أهلًا بِرامَ الله الصمودِ، وأَهلِها

  في مجدلٍ، مجدَ الصُمودِ تُعانِقُ
في كُلِِّ زاويَةٍ تلوذُ بخافقي 

 القدسُ تغفو تستريحُ فتُشرِقُ

ونجُلُّ رامَ اللهْ ونعشق أرضَها 

   أرضُ العروبة لا تُمَلُّ وتُعشق




 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات