بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
هجاء
  05/01/2011

هجاء
 

نظمت هذه القصيدة تنديدا واستنكارا لتفجير كنيسة القدسيين في الاسكندرية.
ونشرتها في قناديل الفكر والادب بتاريخ 04-01-011

د. سميح فخر الدين -

ما بين دينينا غوى وحوار  
  خبزٌ وملحٌ عشرةٌ وجِوارُ
رئتان تزخر بالمحبّة دائما  
  والقلب يخفق بهجة ويَغارُ
والشعب جسمٌ دينُه في صدره  
  لا فرق فيه. واليمينُ يسارُ
من ذا يُفجّر نفسَه في شعبه؟  
  من ذا يقرّر حتفَه الفجّار؟
ماذا اقترفتم يا حثالة شعبنا؟  
  ماذا جنيتم أيها الأقذارُ؟
يا أسوأ الأمراض يا جرثومة  
  في حرقها تتبدد الأخطار
جوعٌ وجهلٌ مدقع! وخَيارُ؟  
  نذلٌ عميلٌ سافلٌ و"حمارُ"
حاشا الحمار. وان يُقارنَ نعلُه  
  بمغفلٍ يَبتاعُه الأشرار
أقباط مصر بقلبنا. شركاؤنا  
  في أرض مصر. وسادة أحرار.
أرض العروبة موطنٌ لجميعنا  
  والقلبُ موطنُ ديننِا والدارُ
مصر التعايش والتعاضد شوكةٌ  
  في أعين الأعداء يا كفّارُ
لن نقبلَ الإرهابَ أن يقتاتنا  
  أو أن تدنّسَ أرضَنا الأوكارُ
يا مصر يا أمّي ويا أرضي التي  
  تحلو بك الآصالُ والأسحارُ
قلبي فداؤك يا حبيبة شعبنا  
  يحميك ربّي الواحدُ القهّارُ
عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات