بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
دربُ الشَّهادة
  25/04/2011



دربُ الشَّهادة
شعر: نواف الحلبي


يا قدَرَ الله وقضاهْ
بشهيد الحقّ نلقاهْ

بعظيم شعبٍ فَلْيَعلو
لِجنان الخُلْد مَثواهْ

أسيطانُ يا دربَ الرُّشد
تحرير الوطن مَبْغاهْ

بإيمان القلب تحويه
روح الإعمار نجواهْ

قد هَبَّ رفيقاً وطنيّاً
لِلذَود كي يحمي لِحماهْ

أرَفيقَ الدَّرب هل حقّاً
لطريق الأوفى مَلقاهْ

أرَحلْتَ حقّاً يا شِبلاً
بفَخار المجد نشواهْ؟؟!!

أَرَحلْتَ حقّاً يا بَطلاً
وَتَركْتَ الخيرَ بِجَداهْ

لِلأهلِ خيرُكَ محفوظٌ
ونَقاكَ من عند نَقاهْ

أَرَفيقَ الدّرْب يا نوراً
سَيُضيءُ الدّربَ بِسَناهْ

للجيل الصاعد نبراساً
سوريَّ الأصل بِهُداهْ

يا نِعْمَ الأصل يا روحاً
تَتَهادى, إذ صَلّى مَولاهْ

بالأمسِ هائلُ وَدَّعَنا
واليَومَ تعلو لِعُلاهْ

يا روحَ الوَجد يا عمراً
قد مَهَّدَ دَرباً بِصَفاهْ

بَلِّغْ بِسلامي لِرَفيقٍ
قد عرفَ الشوق مَعناهْ

لِخلود الرَّبِّ فَلْتَبْقَ
نيشانَ الفخر وشذاهْ

يا أُمَّ الخير يا أُمّاً
قد رَبَّتْ شبلاً بِبَهاهْ

يا خالَةَ صَبرٍ وشموخٍ
سيطانُ باقِيَةٌ ذِكراهْ

بقلوب عِزٍّ غنّينا
لِلْوطن , إذ صنتِ بقاهْ

يا وطنَ الحُبِّ يا وطني
بَجِّلْ لِشَهيدٍ بِسَخاهْ

دَربُ الشُّهَداء مَوعِدُنا
بِبزوغ الفجر وصَداهْ

بِنَعيم الجنَّة فَلْتنعَمْ
بالوَعد الصادق هَدْياهْ

ها هَدْيٌ من عند الرَّبِّ
والآخَرُ شعبنا ناداهْ:-

سيطانُ ذكراكَ فينا
نبراسُ الأُمَّةِ بِفِداهْ !..
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات