بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
زئير العبور
  28/05/2011

زئير العبور
 موقع الجولان / خالد حجار

 إهداء إلى الذين عبرو الجولان في ذكرى النكبة


سنا برق الفداء أتى مُحالا وأمطر في دُجى الذُّلِّ القتالا

تسربلَ في ربى التاريخ يروي بواطن أقفرت ووشى سؤالا

أما زالت صحارى العربِ تتلو نشيدَ العابرينَ وما توالى

وهل حُمِلَ العبور بغيرِ سيفٍ هي الجولانُ أثقَلَت الحِمالا

رجالٌ ناشدوا وطناً وِصالاً وطالَ البعدُ صمتَهمُ وطالا

كأنَّ رسوَّ خطوتِهم جبالٌ رواسيَ هدهدت بخطىً جبالا

تنادوا يا حدود ألا فكوني ممراً للفدا فغدت حلالا

وآياتُ العبور لهم ثلاثٌ سلوا الجولان تنبئْكم فعالا

رجالٌ غاضبٌ ، وطنٌ سليبٌ وإصرارٌ تعانق و الرِّجالا

نهارُ الحاكمين غدا سوادا وليلُ الحالمين غدا هلالا

ضلالُ الذّلِّ في كذِبِ الليالي يشقُّ الفجرَ كي يلدَ النضالا

إذا الأحرارُ سار بهم لواءٌ رماحٌ لاصقت أبدا نِصالا

وبسمةُ ثائرٍ للحربِ خطْبٌ تُحيلُ خطاب حكامٍ هُزالا

فيا أسداً يُساقُ بذيلِ أفعى توجههُ يميناً أو شمالا

إذا أزفت أسود الحربِ فاركبْ نشيداً هارباً عَزَفَ ارتحالا

خالد حجار

فلسطين

 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات