بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
وفاءً لهايل...في الذكرى السادسة لاستشهاده
  06/07/2011



وفاءً لهايل...في الذكرى السادسة لاستشهاده
موقع الجولان /نواف الحلبي


وفاءً لهائلٍ يقضُّ مضاجعي
وجوبُ عطاءٍ والنداءُ مدامعي

وروحي أَبَتْ طريقَ ذلٍّ لغاصبٍ
ولكن هيَ الدُّنيا نِهالُ مواضِعِ

أيا هائلاً روحُ الفِدى قد تباركت
وبوركتَ يا شهيدنا من مُنازِعِ

نزَعْتَ عَنِ الأهل خنوعاً يُجاهِرُ
ونازعتَ بُطْلاً في عَدوٍّ مُصادِعِ

أصَرَّتْ بِكَ روحُ الإباءِ تُدافِعُ
فذَودكَ عن أوطانك خير دافِعِ

رَحَلْتَ مُقاتِلاً عصيبٌ مِراسُكَ
حزمتَ القرار يا لَكَ من مدافعِ

حَزمْتَ الهُدى نوراً يشعُّ بِضَوئِهِ
فَرُحماكَ ربّي كن لهُ خيرَ شافعِ

وضمَّ لروحهِ بجنَّةِ قُدسِكَ
وكن حافِظاً مجداً بناهُ السَّوابِع

سماءً لَعَمركَ ضَمَمْتَ لِوَجدِهِ
تَسَنَّتْ طريقنا عقيبَ المطالعِ

فخلْفَ طريقه أيَا ربُّ فاهدِنا
لِتَمنَحْ شهادةً طَموحَ الودائعِ

لَدَيْكَ المنازلُ قسومُ نصيبنا
فقلبي وروحي كالرقيب وهاجعِ

سلاماً لروحكَ .. وفاءً لدربكَ
نُقدِّسُ هايلُ دروبَ المرابعِ !.




 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات