بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
أَأُمَّ المَجد
  15/02/2012


أَأُمَّ المَجد
مهداة إلى روح عمتي الطاهرة
أُم مجد فوزيّة سليمان الحلبي
شعر: نواف الحلبي


أَأُمَّ المجد يا ألَقَ القبولِ
إلى توحيد مولانا الجليلِ

تركتِ الرَّبْعَ في أحزانهم إذ
أتَتْ كيْ تجتبيكِ لِلأُفُوْلِ

لَساعَةُ حُزننا يا عَمَّةُ حيثُ(م)
فاضَتْ روحكِ وقْتَ الرَّحيلِ

فلا يستقدمونَ ولا تأخُّراً
لِمَوعدِ صاحب الرّوح الكفيلِ

فسُبحانَ بِمَنْ أوْلَى وَلِيَّهُ
إذ أزِفَتْ بِمَوعدها النبيلِ

فيومُ الحُبِّ يومٌ أنتِ فيهِ
حبيبة ربِّنا المَولى الجليلِ

وذكرانا لإضراب الشموخِ
لِرَفضِ هَويَّةَ ذاكَ الدَّخيلِ

فسبحانَ مَنْ يُقَدِّرُ للوفاءِ
إلى مَنْ يجتبي روحاً تُنيلِ

فحقّاً قدْ سَمَوتِ لِلْعُلا يا
فضيلةَ أهلنا – خير الخليلِ

فرحمةُ ربِّنا فَلْتَنزلَ من
شآبيب ومن فضْل المُديلِ

إمامُ الحَقّ مَنْهَلُ ذي البرايا
حَباكِ في جِنانٍ لِلْمُعيلِ

حَنانُ العَمّة الفُضلى مَنارٌ
سيبقى في قلوبٍ للدّليلِ

عَلَى أَلَقِ النَّقا خُلداً لِرَبٍّ
فكنتِ أنتِ من خير النّهيلِ

سلاماً يا شموسَ الخير نوراً
حباكِ اللهُ فيهِ من أصيلِ

نبيّ الله ها نحنُ عبادٌ
لِمَنْ جَعَلَ الحقوقَ بِنا تُجيلِ

فكُنْ لحقوقنا خيرَ مُحِقٍّ
بِأنْ يَتَحقّقَ التّحرير الجليلِ!.




 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات