بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
تَرَجَّلَ شيخُ الرِّجال
  28/04/2012

تَرَجَّلَ شيخُ الرِّجال

مُهداة إلى روح شيخنا الجليل المرحوم أبو محمد جواد وليِّ الدِّين
شعر: نواف الحلبي


تَرَجَّلَ شَيخُ الرِّجال إذ رَحلا
دمعُ العيون جرى مدرارهُ انهملا

وَيلاهُ يا رَبَّ العُلا , لَقدْ أزِفَتْ
روحي بملقى الأحبَّةِ لَها الأمَلا

سلامُ قَلْبٍ نابِضٍ حلا الحِللا
بيضُ النَّقاءِ عَمائمٌ عَلَتْ حُللا

شيخ الرجال فَهَلْ من أجلٍ أجَلٌ
لا ليسَ لليَومِ الموعودِ منْ بَدَلا

إذا أتى أجَلٌ لا شَيءَ يُؤَجّلُهُ
ذخر القوافي سَمَتْ تَسْتَقطِبُ الجَللا

رُحماكَ رَبِّيْ على شيخٍ سَنا شُعَلاً
في ساحة الإقدام اضطرَمَتْ شُعَلا

يا رابحَ الدَّارَيْنِ يا عُلا شَمَمٍ
دُنياكَ نورٌ سَنا والجنَّةُ الحَللا

يا سَعْدَكَ فافرَحْ في ذا النَّعيمِ هُدىً
باقٍ خلودَ الأبيينَ إذِ أْتَملا

كَمْ جَولةٍ ضاقَ العِدا بِكَ أسداً
إذْ زَمْجَرَتْ آسادُكَ على القِللا

فَوْقَ الجبال أنتَ ضَيْغَمٌ بَطَلٌ
وفي رُبانا لَقد نِلْنا بِكَ الأمَلا

تَبارَكَ بِكَ كَرْمِلُ العُلا مِنَحاً
مِنْ بَرَكات أيادٍ بارَكتْ هَللا

أمَّا الجليلُ لقد زادَ شُموخَ عُلاً
مَنْ قَدْ دَعى لِلْهُدى شيخُ الهُدى والمَلا

فَمِنْ رُبى الجولان عَزَّتِ السُّبُلُ
إلى ذُرى بْعَقلينَ والشُّوف ذي السُّبُلا

مَدَّتْ يَداً تَوَّاقةً لَها عُزوَةٌ
بِأنْ تُعَزِّي بشيخٍ باسِلٍ بَطلا

عزاؤنا في رُبى جولاننا أمَلٌ
أنَّ السّلام سَيَقدمُ ولا بَدَلا

كَيْ يُجْمَعَ الشَّمْلُ الذي بَدا عِللاً
لا بُدَّ أن ترحلَ أوّابةُ العِللا

وَلْيَرْحَمَ الرَّبُّ القَديرُ في ملكِهِ
شَيْخَ الرِّجال الثائرينَ والعُقَلا

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات