بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
ألزَّمانُ الصَّعب
  02/06/2013

ألزَّمانُ الصَّعب
شعر: نواف الحلبي


سأحكي عَنِ الزَّمان – كُنْهِ الّليالي
وأرجو مِنَ الرَّحمَنِ لطفاً بحالي

سأحكي عَنِ النَّخوَةِ, باتَتْ كَعَيْبٍ
زمانٌ بِهِ الأقزامُ .. صارَتْ طِوالِ

فهذا الزمانُ منهُ حَصْرُ القلوبِ
لِمَصْلَحَةٍ , فيها يَطولُ جِدالي

فَكُلُّ الضّمائرِ لَباتَتْ نِياماً
لَها أهلُها فيها كَغَدْرِ الليالي

تَرومُ طبائعٌ لِرَهْفِ النفوس
وَمَا قدْ تَسدُّ دَيْنَها لِلْمآلِ

فَيَا رَبَّنا فالْطفْ بِعَبدٍ يَرومُ
رِضاكَ لَفي جَنَّاتِ عدْلٍ تُوالي

فَكَمْ مِنْ ضَميرٍ يَجولُ بِرَحْبٍ
لَمِنْ صَدْريا صرتُ أرومُ مَنالي

لأقتَديا نِبْراسيا جُلَّ صَبري
بِرَبٍّ وقدْ أطْلَعَنيْ كُنْهَ حالي

فَرَبُّ العَوالِمِ مِثالٌ لِصَبْري
عَلَى روحِ عَصْرٍ فيه غَدْرُ الرِّجالِ

زَمانٌ لَصَعْبٌ في مِراسٍ لَئيمٍ
بِهِ باتَ صدقُ العالَمِيْنَ مُحالِ

فَكلٌّ لَراكِضٌ لِسَدِّ رِماقٍ
ولا من أُناسٍ في رَصيدِ المَقالِ

كِثارٌ وَقَدْ باعوا بِتِيْنٍ لِدِيْنٍ
كَأُمَّةِ كَنْسٍ لا تَرومُ المَعالي

فَيَا أُخْوَتي في دِيْنِنَا نَيْلُ سَعْدٍ
فَهَيَّا إلى ذِكْرِ الإلَهِ نُوالي

فَفِيْ آخِرِ الزَّمانِ نَيْلُ الحَصادِ
وكلٌّ يُجازَى في ومِمَّا ينالِ

إلَهيْ فَأنتَ العادِلُ , مَنْ يُنِيْلُ
وَلَسْتَ بِظالِمٍ – مُحالٌ مُحالِ !.

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات