بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
مَوْئِلُ الإباءْ
  17/07/2013

مَوْئِلُ الإباءْ


شعر: نواف الحلبي


إلَيْكَ يا مَوْئِلَ الإباء أنتَمي
وإلَيكَ يعودُ سارِحُ مَيْتَمي
وإلَيْكَ تَعودُ مَواكبي
حَيْثُ ذُرى الشّواهبِ

يا مَوئلَ الإباءْ
قصيدتُكَ شَمّاءْ
كقمَمِ الرَّوابي
في هِضابي
فَإنّيْ أتوقُ لِرؤْياها
وعَلَمُ بِلادي يتراقَصُ
على وَقْعِ غِناها

يا شعري:-
مُبَعْثَرَةٌ أفكارُكَ
في خَيالات الشّياطين
رَكِّزْ في وِهادٍ
طابَتْ للصّيّادين
وصدْ غزلاناً
تُطْعِمها الرَّياحين
فَمَوْئِلُ الإباء... يأبى لثَوْرَتي أن تَسْتَكينْ
وَيأْبى أن تأكُلَ الغزلانُ غير الرَّياحينْ!.



 

شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات