بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
المْهنةُ الشّريفةُ
  02/08/2013

المْهنةُ الشّريفةُ

موقع الجولان


شعر الاستاذ : نايف ابراهيم -

يا ليلةً ما كانَ أثقلَ ظلَّها  
  آلامُها تُنذرُ بالْويلاتِ
مَرارةٌ قدْ سامَني مَرارُها  
  مَرارةَ الصَّبرِ على الآهاتِ
مَرارةٌ آلامُها مُبرِحَةٌ  
  مَرارةٌ حُبلى مِنَ الْحَصْواتِ
زرْتُ الطَّبيبَ والْفؤادُ خافقٌ  
  والْجسمُ مُنتفضْ مِنَ النَّوباتِ
لولا الطَّبيبُ والدَّواءُ والمْنَى  
  لكنْتُ أمسيْـتُ مِنَ الأَمواتِ
فهوَ الَّذي بقلْبِهِ وحُبِّهِ  
  يُسَكِّنُ الآلامَ والأنَّاتِ
يُبدِّدُ الآلامَ واليأسَ معًا  
  ويغرسُ الآمالَ والْبسْماتِ
طُوبَى لَهُ مِنْ حارسٍ وقادرٍ  
  يُحوِّلُ الْحزنَ إلى فَرْحاتِ
طُوبَى لَهُ فالمْهنةُ شريفةٌ  
  على مَدَى الأيَّامِ والسَّاعاتِ
طُوبَى لَهُ ما هدلَتْ يمامةٌ  
  وغرَّدَتْ بلابلُ الْجنَّاتِ
طُوبَى لَهُ ما أشرقَتْ شمسُ الضُّحَى  
  ساطعةَ الأَنوارِ والآياتِ

  




شاركنا على مواقع التواصل الاجتماعي" جولان نيوز "
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات