بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
قَدَّسْتُ حُبَّكِ يا قمَرُ
  16/09/2013

قَدَّسْتُ حُبَّكِ يا قمَرُ

شعر: نواف الحلبي


قدَّسْتُ حُبَّكِ يا قمَرُ

واللهُ يَشْهَدُ والسّوَرُ

يَسْألُنيْ عَنْكِ الجوريُّ

خَدّاكِ تُنْبِئُ ما الخَبَرُ

فالرُّوْحُ تَسْألُ عَنْ روحٍ

أصْداؤها في الشَّرْقِ تَنْتَشِرُ

والقلبُ رَهْنٌ لِعَيْنَيْكِ

فَجِراحُهُ رَوْعٌ مُسْتَتِرُ

والقلبُ أدْمَتْهُ عَيْناكِ

بِسِهامٍ تُرْشَقُ والوَتَرُ

وَشِفاهُكِ زَهْرُ الرُّمَّانِ

لَتُسامِرُ حُبّاً مُنتَظرُ

يا رَوْعَةَ طَرَبَ الألبابِ

يا صَوْتَ كَنارٍ يَشْتَهِرُ

يا مَبْعَثَ فَخر الأُغْنِيَةِ

هَلاَّ غَنَّيْتِ ذا الشّعْرُ

بَلْ إنَّهُ حلمي الوَرْدِيُّ

أنْ يَشْدُوَ صَوْتُكِ والوَتَرُ

فَلَعَلَّ مِنْ صَوتِكِ غارَتْ

لِداوودَ مَزاميرٌ والعِبَرُ

قَدَّسْتُ حُبَّكِ يا قَمَرُ

فَمَلاكيْ أنتِ والنَّظَرُ

هَلاَّ أعْطيْتُكِ عَيْنَيَّ

لِتَرَيْ بِهِما ما رأى البَصَرُ

إنِّيْ لَأراكِ مَمْلَكَتيْ

بَلْ كُلّ شَيءٍ يَعتَمرُ

هَلْ يَوماً سَوْفَ نَتَلاقَى

كَيْ نَعْقِدَ لِلْحُبِّ مُؤْتَمَرُ

لِنُتَوِّجَ فيْهِ مَحَبَّتَنا

والكلُّ يَعْلَمُ ما الْخَبَرُ !!!.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات