بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
لَقَدْ عَزَّ اللّقاءُ
  21/09/2013

لَقَدْ عَزَّ اللّقاءُ

شعر: نواف الحلبي



أيَا حُبِّيْ لَقَدْ عَزَّ اللقاءُ

وَهَلْ مِنْ بَعْدِ فُرْقَتِنا هَناءُ

أيَا نَجْمَ الصَّباحِ , فَهَلْ عَنائي

يُوازيْهُ بِعالَمِنا عَناءُ؟؟!!..

أيا أهْلي الأكارِمَ , هَلْ تَوارَتْ

لَيالي الكُرْبِ عَنْ فَجْرٍ يُضاءُ؟!

شَهيدُ الحُبّ بِتُّ أنا فَخوراً

لِعَيْنَيْكِ الّتي قَطَعَتْ ظُباءُ

فأنتِ يا سَماءَ الرُّوْحِ فَنّيْ

وَشِعْري في ثَناكِ كَمْ يَشاءُ

بِأنْ يَبقى لَنا ظَفَرٌ سَنِيٌّ

لأهْلٍ قدْ صَفاهُمْ ذا السَّناءُ

لِوَصْفِ الشَّادِنِ هَيِفاً كَشوحاً

نَحيلُ الخَصْرِ, والشِّيَمُ الوَفاءُ

حَبيبَ العُمْرِ يا نَسَقاً أراهُ

تَفَوَّقَ حسنُهُ فَجْراً مُضاءُ

أيا قَمَراً بِلَيْلٍ كَمْ يَشِعُّ

بِوَجْهٍ مِثْلَ شَمْسٍ – والبَهاءُ

أيا روحاً تَبَدَّتْ لِيْ نَذيراً

بِأنَّ لِنورِها غَسَقٌ يُضاءُ

سَلاميْ لِلَّذيْ هَلَّ بِبشْرٍ

وَهَلْ بَعْدَ التَّباشيرِ سَواءُ

أيا حُبِّيْ التَّلِيْدَ وَيا عَزائي

فَهَلْ مِنْ بَعْدِ فرقَتِكُمْ لِقاءُ ؟؟!!.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات