بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
لَواعِجُ الشَّوْق للسلام
  18/11/2013


لَواعِجُ الشَّوْق للسلام


شعر: نواف الحلبي


لَوَاعِجُ الشَّوْقِ اضطَرَمْنَ بِصَدْرِيا
أحنُّ شَوْقاً لِمَنْ يَرْويْ رُبى قَدْرِيا

يا لَوْعَةَ الوَجْدِ ’ يا كُلَّ المُنى فاتَّئدْ
لا تَرْشِقَنَّ السّهامَ الجارِحاتِ بِيَا

يا ظبيَةَ البانِ, يا نورَ الوَرى هَوْنَكِ
فَلْتَرْحَميْ ذا المُتَيّمَ – رؤى صَبْرِيا

يا رَوْعَةَ الخَلاّقِ ’ يا نَدى قلبيا
يا بدعةَ الرَّحْمَن ’ يا شذى عِطْريا

أيقونةَ الحُبِّ .. يا تُحفةَ نورٍ صَبا
عَيْناكِ مَصدَرُ إلْهامي ، غَدا فَنّيا

سأكتبُ الشعرَ بحراً زاخِراً قد شَدَتْ
نَوارِسٌ فوقَ شطآنٍ ، لها بَحريا

وأسْكُبُ النورَ وَجداً ساطِعاً – حالِماً
بالحُبِّ يَسْمو على رَوْنَقِهِ شِعريا

يا يارَةَ الشّمسِ ، يا صلْحَ النفوسِ رَنَتْ
إلى الوِئام الذي يرسمهُ حبريا

كَيْ يَزْخَرَ شائعاً بَيْنَ الوَرى ساطِعاً
بِنورِهِ ، قدْ أضاءَ دَرْبَهُ فِكْريا

يا مُلْهِمَ الأشْعارِ يا نَدى روْحنا
بِكَ القلوبُ تَهيمُ – تَصْنَعُ سِحْريا

إمامُنا عَقلُ الورى انبرى نورُهُ
لِلْعالَمينَ الذينَ مِنْ رُؤى سِرّيا

فاشفعْ لَنا لِلْمَدى نَصْبو رَجا عَفوِكَ
واقبَلْ دُعانا لِمَنْ دَعا لَهُمْ صَبْرِيا

مِنْ ها هُنا نَسْتَغفرُ الرَّحيمَ الذي
لَعَالِمٌ مَكْنونَ الصَّدْرِ في خِدْرِيا

كَيْ يَسْتَجيبَ ابتهالاتي مَدَى عُمْرِنا
كَيْ يَنْشرَ السّلْمَ حُبّاً رائداً عُمْرِيا

إنِّيْ الشَّهيدُ الذي قد نَذرتْ نَفسهُ
شَهيد سِلْمِ العِباد – حافِظاً سِرِّيَا

إنَّ الإلَهَ لَمَنْ يُسْتَبْشَرُ وَعْدُهُ
قدْ شاءَ خير الهُدى ، لِرَبِّنا نَذريا

إنِّيْ وَقَدْ أنذرُ النَّفْسَ عَلى طَوْعِها
فَكَيْفَ لا ، والرُّبى ظَمْآنَةٌ ، تَدْرِيا

أنَّ الحلولَ لا تأتي سُدىً عِنْدَما
يَغْدو نِداءُ الواجِبِ عَلِيَّاً بِيَا !.




 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

حامد الحلبي

 

بتاريخ :

19/11/2013 16:21:06

 

النص :

تحية يا نواف ..مع تمنيات التوفيق
   

2.  

المرسل :  

نواف

 

بتاريخ :

20/11/2013 15:10:47

 

النص :

تحية عطر شذى الجولان من عبق التفاح والكرز.. نرسلها لتعانق شذى الياسمين في ربوع الشآم العصيّة على عِداها... وإلى اللقاء القريب بإذنه تعالى !....