بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
سَعيْرُ الحُب
  22/02/2014

سَعيْرُ الحُب

شعر: نواف الحلبي

يا مُهْجَةَ الرُّوْحِ أيا قَمَرُ
روحي وقلبي بالسَّنا سُحِروا

يا لبهاكِ الفائقِ نَدَرَتْ
أمثالُهُ في سائر البشرُ

مَلاكُ حُبٍّ جارِفٍ هَيِفٍ
كالرِّيْمِ ، مَهْضومُ الحِشا بَهِرُ

مَا مَنْ يُضاهي حسنَكِ أبداً
في سائرِ العُرْبِ ولا مُضَرُ

كُلُّ الأنامِ حُيِّرَتْ بِحَلاً
وجودُهُ ذا نادِرٌ طَفِرُ

أعْلَنْتُهُ على المَلا غَزَلاً
وَالْكُلُّ في نيرانِنا شَعَروا

سِهامُ عَيْنَيْكِ أتَتْ رَشقاً
أدْمَتْ كَلُوْماً بِالدِّما بَحِرُ

لَوْ يَعْلَمُ العذَّالُ ما ظَهَرَتْ
آلامُنا وَلا هُمُ ظَهَروا

يَسْتَدْرِجونَ العاشِقَ لِمَدىً
تُصْطادُ مِنْ بِحارِهِ الدُّرَرُ

يا دُرَّةَ القَلْبِ الوَفِيِّ بَدَتْ
أصداؤكِ – لَحْنَ الفِدى مَهَروا

مَلاكِيَا الأوْحَدَ يا قَمَرُ
عَيْناكِ كَمْ طابَ بِها السَّفَرُ

قلبي الوَلوْعُ الحائرُ بِفِدىً
مِنْ أجلِ عيْنَيْكِ فَدى السّوَرُ

قَدْ نَذَرَ لِلْكُلِّ مِنْ دَمِهِ
لَكِنَّ روحَهُ لَكِ نَذَروا

يا وردةَ البُسْتانِ يا قَمَريْ
نيرانُكِ بالرُّوْحِ قَدْ سُعِرُوا
رِفْقاً بِنا فاتّئديْ وَلِهاً
مِنْ حُبِّهِ العشَّاقُ قَدْ بُهِروا !...



 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

حامد الحلبي

 

بتاريخ :

24/02/2014 00:00:59

 

النص :

تحياتي نواف ...مع أطيب تمنيات التوفيق
   

2.  

المرسل :  

نواف

 

بتاريخ :

24/02/2014 19:08:41

 

النص :

أشكرك جزيل الشكر أيها الخال أبا صالح/ وبالمناسبة أنا أُشبّه حبيبتي بالقمر وليس شرطاً بأن تكون تحمل هذا الإسم ( قمر )- كما قال شوقي: عن خيال الشعراء... إلى اللقاء القريب بعونه تعالى !.....