بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
الفنانة الفلسطينية ريم بنا .. تغني للثورة السورية
  19/03/2014

الفنانة الفلسطينية ريم بنا .. تغني للثورة السورية

موقع الجولان/ ايمن ابو جبل

 

 

 لا تزال الكنعانية الفلسطينية ريم بنا .. تحمل  ارث وموروثات اورسالم وقمران وكل بلاد كنعان..من وشاحها ومن ثوبها  تتسلل حروف اغنياتها..ومن صلبان بشارة يسوع، تُهدي بعضاً من تجلّيات الوَجْد والثورة. إلى أولئك  المحاصرين تحت الأنقاض.. والى أولئك القاطنين  في الحارات التي تنسفها براميل الموت الساقطة عليهم موتاً وحرقاً  من الساقطة إنسانيتهم"..، والى أولئك  القابضين على الجمر في مخيمات النازحين، وفي جحيم المعتقلات  ومراكز الموت السرية في سوريا .... ريم بنا لا تزال في قلب معركتها .. تحارب أولئك الذين شوهوا صورة الإنسان وقيمه وسموه وارتفاعه.. أولئك الساقطين الذين يلاحقونها صوتاً ولحناً، ووجها  ملائكياً  في دولة الاحتلال.. في سوريا .. في بلدان الظلام والظلامية ....  ريم بنا من هنا انطلقت والى هنا تعود  إلى  ناصرة الجليل الفلسطيني حيث تحمل بصماتها  الجولانية في  الأرض المحتلة وتغني إلى ذاك الإنسان السامي فيها ..  إلى ضحايا القمع والقتل وكل طلاب الحرية في سوريا وفلسطين ... ريم بنا شكراً لذاك الإنسان فيك ..

هبّت النار (عن أغنية فرقة العاشقين) إعادة صياغة الكلمات وغناء: ريم بنّا مُهداة إلى الثورة السوريّة  ... الحفل خلال إحياء الذكرى الثالثة للثورة في  العاصمة التركية اسطنبول ضمن فعاليات المهرجان الثقافي الاول للشباب السوري وتضمن فقرة غناء للفنانة الفلسطينية ريم البنا والسوري خالد العبار، وعروضا مسرحية قدمها الأخوان ملص وفرقة خطوة، بالإضافة إلى بعض العروض الأخرى من قبل شباب وصبايا سوريا. وحمل المهرجان شعار " ثورة بحجم وطن "
أطلب شباب يا وطن وتمنى
هبّت النار من إدلب لحلب
قصفو حارات بالبراميل ضرب
شّرد ملايين وما حدا من العرب
حاسس بالُجرح غير الفلسطيني

هبّت النار ثورتنا سلميّة
والشعب واحد يطالب بالحرية
مش رح نتراجع لو ماتو ألفية
والله لنرجع لوطنا الغالي

هبّت النار من أطفال الحولة
وكمشة صغار شهداء البطولة
وصمود حمص منبع الرجولة
تحدّوا القذائف بهمّة وبالعزيمة

هبّت النار دير الزور تنادي
إحنا فداكي سوريا يا بلادي
فيكي راح يكبر أحفادي وولادي
مين اللي ينسى سوريا الأبية


هبّت النار من الغوطة للساحل
والشعب تظاهر عالشوارع نازل
هبّت النار من حماة للساحل
والشعب تظاهر عالشوارع نازل
فدا الكرامة درعا عم بتقاتل
فجر الحُرية طالع ميّة الميّة

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات