بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
أُمُّ الغَوالي
  20/03/2014

 

أُمُّ الغَوالي
شعر: نواف الحلبي


أُمَّاهُ يا أُمَّ الغوالي
يا شمعةً ضاءَتْ خَيالي

مِنْكِ لِدِيْنِ اللهِ هَدْيٌ
لِمَعقِلِ التوحيد عالِ

نِبْراسنا يا أُمَّ نورٍ
وَجْهُكِ ذا الصَّبوحُ غالِ

أنتِ الغلا ، كُلّ الغلا في
ديوانكِ روحي ومالي

نَهْجُ الفِدى ذا نَهْجُكِ يا
أُمّاً جَنَتْ رزقاً حلالِ

مِنْ مائها عَذبُ المَعين
ماءُ الصَّفا عَذبٌ زُلالِ

كَمْ قدْ سَهِرْتِ يا ملاكاً
لِراحَتي طولَ الليالي

أفديكِ يا أُمّي بِروحي
أفديكِ في دَمِّيْ ومالي

أنتِ الرؤى ، أنتِ الهَنا- بَلْ
يا وَرْدَةَ الرَّوْضِ تَعالي

كَيْ أصنَعَ أيقونَتي في
دار البَقا ، دار السؤالِ

أسْألُ قلبي مَنْ فَداكِ
فيكِ النُّهى إصلاحُ حالي

أنتِ السَّنا ، كُلُّ السَّنا يا
باعَ العَطا ، باعَ الطِّوالِ

دُمْتِ لَنا ، يا أُمَّنا- بَلْ
يا مَنْبَعَ النورِ المِثالي

يا رَبُّ فاحفَظْ كُلَّ أُمٍّ
يا ذا الهُدى ، يا ذا الجَلالِ !.


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات

1.  

المرسل :  

حامد الحلبي

 

بتاريخ :

21/03/2014 22:41:38

 

النص :

بارك الله بك يانواف ،وحفظ أمك رمزا للعطاء والخير ....تحياتي لك
   

2.  

المرسل :  

نواف

 

بتاريخ :

22/03/2014 09:11:31

 

النص :

لكم كل التحيات الحارة أيها الخال الغالي.. ملؤها الأمل والشوق للقاء القريب بإذنه تعالى ، دمتم لنا بألف خير ... حفظكم الله ورعاكم جميعاً !...