بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
رَحيْلُ فَخْر القوافي
  21/08/2014


رَحيْلُ فَخْر القوافي


موقع الجولان /

شعر: نواف مهنا الحلبي

سَميْحُ أيَا فَخْرَ القوافي تَرَجَّلَتْ
فَغابَتْ شموسُ الشّعرِ ، ثُمَّ تَأَوَّدَتْ

بَكاكَ الجَليْلُ ، يا جليلَ المَزايا يا
سَميْرَ الهُدى في مَوْطِنٍ قد تَناوَبَتْ

مَزاميرُ حُبّ الأرض ، قَدْ شارَكَتْ بِهِ
مِنَ الرَّابِياتِ ، لِلْمَدى قد تَرَبَّعَتْ

عَلَى عَرْشِ شِعرٍ قد توَلَّى مَرابِعاً
هِيَ مَحْضُ إقدامِكَ ، يا فارِساً بَدَتْ

بِهِ كُلُّ أطيافِ فِلَسْطين قد بَكَتْ
رَحيْلَ مُناضِلِ القوافي تَأزَّرَتْ

بِمَبْداكَ يا سَيِّدَ شِعْرٍ تَناوَلَتْ
جَمالاً قَوافيكَ ، وَفيْ رَوْضِها شَدَتْ

بِأرْوَعِ إبْداعٍ سَما نَحْوَ رَبِّهِ
يُقارِعُ إحتِلالَ أرْضٍ تَلَوَّعَتْ

مِنَ الظّلْمِ قد نادَتْ ، لِرَبٍّ تَشَفّعَتْ
بِأنْ يَجْلُوَ الظلْمُ ، وَلِلْأهْلِ سامَرَتْ

أيا فارِسَ عَهْدٍ ، وَقَدْ آبَ ناظِراً
بِشِعْرٍ كَتِرْياقِ القوافي تَأمَّلَتْ

بِعَهْدٍ مِنَ السِّلْمِ يَسودُ ربوعَنا
لَعَلَّ احتلالٌ يَهْتَدي ما تَشَنَّفَتْ

بِهِ أُذنُ عاشِقٍ لِشِعْرِ المَلاحِمِ
تُناجي بِتَحريرٍ لِأرْضٍ تَسَمَّرَتْ

دِماءُ الشَّهادَةِ بِها قدْ تَغَمَّسَتْ
وَفيْ شِعْرِكَ يا رائعاً قد تَعَطَّرَتْ

سَميْحُ : رُبانا إذْ سَتَبْقى لِتُحْيِيَا
لِذِكْرٍ ، خلودَ ذا الزمان تَخَلَّدَتْ

بِجَوْلانِها أرضُ المَكارِمِ ناشَدَتْ
لِروحِ خَلود الذّكرِ ، شَوْقاً تَشَوَّقَتْ

فَلَيْتَ لِفَخْرٍ مِنْ قَوافٍ بِبُعْدِكَ
تُسامِرُ دَرْويشَ القوافي – فَسَلَّمَتْ !..

سَلامٌ عَلى روحٍ تُناديْ لِفارِسٍ
لَهُ كُلّ تَبْجيلٍ بِقُدْسٍ تَفاخَرَتْ !!!.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات