بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
جَوْلاني كَالجَبَلِ الرَّاسي
  12/10/2014

جَوْلاني كَالجَبَلِ الرَّاسي
شعر: نواف الحلبي

أسقيكِ بِلَهْفَةِ أنفاسي
يا يَقْظَةَ حُبّيْ وَإحْساسي

يا نورَ العَيْن يا قَمَريْ
يَا شعْلَةَ نارٍ بِحَواسي

يا أجمَلَ وَرْدٍ بِخَميلٍ
لُؤْلُؤَتي في عقدِ الماسِ

فَجَمالُكِ ضاهى أقماراً
وَعَلاهُمْ في كُلِّ مَقاسِ

وَطموحُكِ نافَسَ آمالاً
تَوَّجَها غاري مَعْ آسيْ

وَعيونُكِ كَمَنارٍ ، بَلْ هادٍ
كَكِتابِ تِلْميذٍ وَكرّاسِ

يا ألَقَ الدُّنْيَا ، يا نوراً
قَدْ قُسِّمَ لِخَمْسَةَ أخماسِ

فَالْخمْسُ الأوّلُ ذا عَقْلٌ
يَهْديكِ لِلشَّطِّ الرّاسي

والخمسُ الثاني ذا وَجْهٌ
كَالْبَدْرِ تُضيْؤُهُ أشماسي

والخمسُ الثالث ذا صَدْرٌ
لِيَعِجَّ بِحَنانِ الأنفاسِ

والخمسُ الرابِعُ ذا رَدْفٌ
فِيْهِ إعْجازُ الأسْداسِ

وَالْخِمْسُ الخامِسُ ذا قَوامٌ
يَلْتَفُّ بِآراكِ الحرَّاسِ

قَدْ كَمَّلَ رَبِّيْ في الخَلْقِ
قَدْ بَثَّ فيكِ إحْساسيْ

يَا رَوْعَةَ خَلَّاقٍ مُبْدِع
ذا جَمالُكِ قَدْ أوْجَعَ راسيْ

فاجْمَعْني يا رَبُّ فيها
كَيْ أزْرَعَ فيها أغراسيْ

إنَّها ذي الأرضُ الحرَّة
جَوْلانيْ كالجَبَلِ الرَّاسيْ !....
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات