بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
ألشَّيْخُ والوَطَنُ الواحد
  16/10/2014


ألشَّيْخُ والوَطَنُ الواحد


شعر: نواف الحلبي



سَأَحني الهامَ تَبْجيلاً
لِشَيْخٍ عابِدٍ زاهِدْ

مَنارُ الوَجْدِ والشَّوْقِ
عَلَى سَيْمائِهِ واجِدْ

وَفي القلبِ لَهُ روحٌ
يَقيْنُ رَبِّنا الواحِدْ

فَكَمْ مِنْ مَرَّةٍ صَلَّى
إلى مَوْلاهُ ذا الماجِدْ

شِعارُهُ بِتَوْحيْدٍ
عَلَيْهِ الرَّبُّ كَمْ شاهِدْ

عَلَى لِسانِهِ رَتْلٌ
مِنَ الأشْعارِ لِلْواجِدْ

يُصَلِّيْ الفَجْرَ والعَصْرَ
يُناجيْ رَبَّهُ هاجِدْ

يُصَلِّيْ لِلْمَدَى دَوْماً
وَيَبْقى بِالسنا عابِدْ

عَلَى جَنْبَيْهِ إيْقانٌ
بِأنَّ المُبْدِعَ عاهِدْ

كَعَهْدِ الناسِكِ بَاقٍ
مَدَى الأزمانِ كالزَّاهِدْ

فَمِنْهُ دَعْوى تَبْريْكٍ
لِيَبْقى الوَطَنُ واحِدْ

نَموتُ فَدْوى أوطانٍ
وَيَبْقى رَبُّنا واحِدْ !.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات