بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
رَحيْلُ شَهْم.....مُهداة إلى روح خالي الطاهرة
  05/11/2014


رَحيْلُ شَهْم


مُهداة إلى روح خالي الطاهرة
شعر: نواف الحلبي


أبَا الْمَجْدِ أيَا شَيْخَ الرِّجالِ
لَيَعْجَزُ عَنْ سَجاياكَ مَقالي

فأنتَ الشّهْمُ ، شَهْمُ صَدَى رُبانا
مَواقِفُكَ التي شَمَخَتْ عَوالِ

لَقَدْ كُنْتَ الخَدُوْمَ لِأهْلِكَ في
تَعامُلِكَ وفاءُ سَنا المعالي

عملْتَ عَلَى مَقاليدٍ لِعَيْشٍ
لَكَمْ طابَ لَكَ العَيْشُ الحلال

هَنيْئاً يا رَفيعَ المَجد فينا
نَعَمْ قدْ نلتَ مجدَ ذَوي النّوالِ

وَفِيّاً كنتَ لِلْوَطَنِ وَجُنْدُ
وَعَنْهُ ذدتَ في كُلِّ ارتِجالِ

جَسوراً في مَواقفكَ سَمَوْتَ
هَصوراً قد حَمَيْتَ النّفسَ – خالِ

وَإنّيْ إذْ أُناجي الخالَ شَرقاً
أبا الصّلح أيَا جودَ الخِلالِ

حَمَدْنا الرَّبَّ عَنْ كُلِّ نغوصٍ
دَعَوْناهُ لِجَمْعٍ بِالْغَوالي

فَيَا رَبُّ لِتَمْنُنْ بِعَفْوٍ
فَلُمَّ الشَّمْلَ يا قَدْرَ المَعالي

وَداوِ في رُبانا كُلَّ جَريْحٍ
يَرومُ رِضاكَ يا أعلى العَوالي

لِتُتْرى رَحْمَةٌ بَرَزَتْ لِخالٍ
فأنتَ رَحيمُنا ، رَبُّ المَواليْ !.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات