بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
مُغتَرِب يُناجي وطنهُ
  11/01/2015


مُغتَرِب يُناجي وطنهُ

 نواف الحلبي


دَخَلْتُكَ يا وطنُ
إذ أبعَدَني الزَّمَنُ
عَنْكَ.. وأبعدَتْني المِحَنُ
أخبرني أيُّها الفَوْحُ الأخضر
ألقادِمُ من بين الظِلال
من حقول القمح
جانب البيدر
ألقادِمُ هَمْساً دافئاً
إلى عتمَتي
من ضَوْءِ القمر الأبهَر
أخبرني أيُّها الهُلامُ الأحمر
المُنبَعِث من غَسَقِ الأشواق
رِهاماً مِنَ السّماء
أتى بُشراً فأمْطَر
******
أيُّها الساكنُ في الأصيل
رَسولاً للشّمس
كَيْ تُشْرِقَ مِنْ جَديد
أخبرني عن بِلادي
فقد طالَ عَنها بُعادي
أخبرني عن رُبى السُّهادِ
عن ثائرينَ ضدَّ الأعادي
أخبرني أيُّها المَوْجُ الجارف
جَحافلهم
أيُّها الدّافِنُ أطماعَهم
في قبور النار
في البَوادي
أخبِرْني عَنِ الثّكالى
أوَهَلْ أصبَحْنَ
بكأس النّصر ثَمالى؟؟؟!!!.
وااغتِرَاباه!!!...
لَكَمْ شاقَني
لأكونَ نَديمَ الثّمالى
لأكونَ بَهْجةً.. وناراً
وصموداً مُحالٌ قَهْرُهُ
مُحالا !.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات