بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
هَذَيانُ مُهاجِر
  20/01/2015

هَذَيانُ مُهاجِر


شعر: نواف الحلبي


صارَ حزني كاكتِئابْ
صارَ عَيْشيْ باضطِرابْ

رَغْمَ هذا سَأَعود
سَأَعودُ لِلْهِضابْ

شامِخاً فَوقَ الرُّبَى
ضارِباً تَحتَ التُّرابْ

ذَلِكَ الجَذْرَ الوَطيد
عائشاً عَيْشَ الشَّبابْ

لَنْ أُلاقي في الهِضاب
عِيْشَةَ الصِّيْدِ عَذابْ

لَنْ أجِدْها قدْ هَفَتْ
إلَّا لِلْمَجْدِ المُهابْ

لَنْ أُلاقي ثَوْرَتي
غَيْرَ جَمْرٍ كالْخِضابْ*

لَنْ أجِدهُ غيرَ نَبْعٍ
يَرْوي ترباً لِلْهِضابْ

فالسَّلامُ لَيْسَ غِيّاً
أوْ طيوراً لا تُرابْ*

إنَّ مَفهومَ السَّلامِ
عِيشَةٌ دونَ اضطِرابْ

فِيْهِ قَدْ حَلَّ الوِئامُ
مِلْح حَقٍّ لا يُذابْ !!!...

ألْخِضاب : الدّم بِصبغتهِ*
*تُرابْ : تُهاب
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات