بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
نَهْلُ الرُّبَى
  21/01/2015

نَهْلُ الرُّبَى


شعر: نواف الحلبي


بِعَيْنَيْكِ لَآياتُ الجَمالِ
أُسائِلُها بِمَا فَعَلَتْ بِحالي

أيا وَرْدَ الجَنائنِ والرَّبيعِ
أيا رَوْعَ الهَوَى اَتَّسَمَتْ حَلالي

وَيَا نورَ الْهُدى لِيَتيْمِ حُبٍّ
وَمَا أُخَرٌ تَراءَتْ في خَيالي

وَيَا قَمَراً أضاءَ الرّيفَ نوراً
عَلى دَربِ السَّنا شَغَلَتْ لِبالي

فَرَوْعَةُ نُوركِ شَمَلَتْ مَكاناً
مَتيناً في حِشايَ صَدىً مُهالِ

أُحِبُّ رُؤَىً سَمَتْ أهلاً، عَذوباً
بِنارِ هَوىً ، تَعالَتْ مِنْ مَقالي

سَلاماً يا صَدى الشّمس تُنيرُ
تُثيرُ دروبَ عشّاقِ النَّوالِ

وَيَا لَيْلَ الرُّبى عشّاقُكَ هُمْ
لَسُهَّارٌ عَلى أمنٍ مُدالِ

فَمِنْ أسْيادِ كَوْنٍ ، هُمْ حُماةٌ
لِحَقِّ شعوبِها أثَلَتْ أُثالي

بَمَجْدٍ قارَنَ الشُّهْبَ سَناها
وَفي عِزٍّ تَنادَتْ في سُؤالي:-

أمَا حانَتْ دِيارُ العزِّ عرساً
بِتَحْريرٍ يُتَوِّجُ ذا النّضالِ؟؟!!

لِتَشْفي كُلَّ مَنْ صَبَرَ وَعانَى
عَذاباتِ ظَلُوْمٍ واحْتِلالِ

أيَا نَهْدَ الرُّبى شَغفَتْ لِحَقٍّ
وَمَا مِنْ سائلٍ سَيَرى مِثالي

تَعالي يا رُبى الجولانِ هَيَّا
لِنَهْلِ رُؤَاكِ فِيْ خَيْرِ انْتِهالِ !.
 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات