بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
أُمُّ الجِهاد
  31/01/2015


أُمُّ الجِهاد

شعر: نواف الحلبي


أُمَّاهُ يا أُمَّ الجِهادِ وَالْهُدى
يَا رَوْنَقَ الإلهامِ ، يا نَبْعَ الفِدى

يَا وَرْدَتِيْ الْبَيْضاءَ في رَوْضِ السّنا
يا زهرةَ الأقاحِ ، يَا طَلَّ النّدى

مَعْروفُكِ الإكرامُ مِنْ بَيْتِ السَّخا
شَلّالُكِ الزَّخَّارُ فِيْ نَهْرِ المَدى

فَنَهْرُكِ التّوحيدُ لِلْباريْ الّذيْ
جَلَّ ثَنَاؤُهُ عَلى طولِ الْجَدا

أعْطاكِ مِنْ آلائِهِ حُسْنَ الثَّنا
قَدِّيْسَةَ الإيمانِ أنتِ وَالْهُدى

قِدِّيْسَةَ الأبرارِ يا قُربَ الوَفا
أنتِ لِدِيْنِ الله فَخْرٌ مُرْشِدا

يَا رَوْعَةَ الإنشادِ وَالتَّرْتيْلِ يَا
جُلَّ المَعاني ، يَا بَديْعَ الفَرْقَدا

تَسْبِيْحُكِ لِلهِ يَا نِعْمَ الصَّلا
في خَلْوَةِ الأبرارِ خَير مَعْبَدا

يَا وَجْدكِ لِلّقا في سادَةٍ
ذا شَوْقُكِ المِدْرارُ مِنْ وَحْيِ الهُدى

يَا قلبيَ الوَلْهانَ في حُبِّ العُلا
شَنَّفْتِ آذاناً لَهُ مُرَدِّدا

يَا مَنْ أمِنْتِ اللهَ رَبّنا لَنا
يَا مَنْ وَثقْتِ في إلَهٍ أوْحَدا

إنْ كانَ أهلي في رُبانا كَما
أنتِ فَهُمْ: لا بُدَ مِنْ دَحْرِ العِدا

فَالْمَجْدُ وَالتَّسْبيْحُ لِله الذي
قَدْ دَبَّرَ الأكوانَ وَلَهُ المَدَى

فِيْ جَعْلِكِ سَاكِنةً في جَنّةٍ
في عالِيَ الفِرْدَوسِ يَا طُهْرَ الفِدى !!!...


 

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات