بحث في الموقع :
-بدء الحفريات الاثرية الاسرائيلية في خسفين في الجولان المحتل          -اسرائيل : رقم قياسي في معدّل الأجر الشهري          -عرض لأطروحتي الدكتوراه لـ د. يوسف بريك و-د. تيسير الحلبي في اعدادية مجدل شمس          
موقع الجولان >> الصفحة المحلية >> الــزاويــة الـــثقــافــيــة  >>
 دروبُ الغَوالي
  07/03/2015

 دروبُ الغَوالي

شعر: نواف الحلبي

مُهداة إلى روح الشهيدة الخالدة غالية فرحات

أغالِيَةُ يا نَشيْدَ الأُلَى

فأنتِ الشموخُ وَزَيْنُ الحِلَى

 

فَروحُ الرَّبيْعِ بِكِ قَدْ تَجَلَّتْ

بِخَيْرِ فِداءٍ بِعيدِ العُلا

 

سموُّ العَطاءِ بِكِ قد تَثَنَّى

بِعيدِ الوَلاءِ ، وَنِعْمَ الوَلا

 

فَيَوْمُ النِّساءِ لَيَوْمٌ عَظيم

بِهِ قَدْ عَلَتْ روْحُكِ لِلْمَلا

 

أغالِيَةُ يا خلودَ البَهاءِ

بِكِ ذا البَهاءُ عَلِيَّاً جَلى

 

تَجَلَّتْ بِكِ روْحُ خَيْرِ السَّناءِ

كروح المَضاءِ ، فَلَمْ تَبْخَلا

 

فَمَهْما يُحاوِلُ هذا العَدُوُّ

بِطغيانِهِ ، بَلْ وَمَهْما قَلا

 

فَشَعْبي الأبِيُّ لَهُ بِالتَّصَدِّيْ

وَمَهْما تَعَدَّى وَما يَفعَلا

 

سَيَأْتيْ نَهارٌ بِهِ أنْ يَزولا

وَعَنْ ذِيْ الرُّبَى ، مُجْبَراً يَرْحَلا

 

وَعَهْداً سَنَبْقى شموخَ الصّمودِ

بِجَوْلانِنا في طريق العُلا

 

بِدَرْبِ السَّجينِ وَدَرْبِ الشَّهيدِ

دروب الغَوالي وَأغلَى الغَلا !...

عَقّب على المقال                    طباعة المقال                   
التعقيبات